اللجنة الأسقفيّة لوسائل الإعلام: نأسف ان تصل المبالغات في حب أي زعيم الى حد تأليهه ووضعه على يمين الآلهة والقديسين واحتراماً للمقامات الرئاسية وللمرجعيات نتمنى عدم المسّ بالعزّة الالهيّة وسر الثالوث الأقدس وعدم الخلط بين الدّين والسياسة

عقدت اللجنة الأسقفيّة لوسائل الإعلام اجتماعها الدوري اليوم برئاسة رئيسها سيادة المطران بولس مطر ومشاركة رئيس اللجنة المنتخب سيادة المطران انطوان نبيل العنداري وحضور مديري المؤسسات الاعلامية الكنسية وأعضاء اللجنة الاسقفية البيان الاتي: 1- تتطلّع اللجنة الاسقفية بأمل كبير الى ما يُحكى عن بوادر اتفاق حول إسم الرئيس المكلف سيشهدها هذا الاسبوع تعطي الضوء الاخضر لانطلاق الاستشارات النيابية وبالتالي لتأليف الحكومة التي طال انتظارها وبخاصة ان الازمة الاقتصادية والمالية إستفحلت كثيراً والناس تعبت والمطالب الحياتية والاجتماعية تفاقمت جداً وبلغت للاسف الشديد حد لجوء أحد المواطنين الى الانتحار. 2- تطالب اللجنة الاسقفية المسؤولين كافة بتحمّل مسؤولياتهم تجاه الشعب للبناني لجهة تأمين عيشهم وعملهم الكريم وتعليم ابنائهم لأنه لا مبرّر لوجود الدولة إلا اذا قامت بهذه الواجبات، فالناس يشعرون بإذلال وبإمتهان لكرامتهم تجاه ما يواجهونه من ضائقة، وعلى المسؤولين ألا يتلهّوا بمصالحهم الشخصية ومكاسبهم وبخاصة في موضوع الحقائب الوزارية. 3- تستنكر اللجنة الاسقفية أي عودة لوضع شارع مقابل شارع وبخاصة بعد المبادرات الطيّبة التي عبّرت عنها أمهات عين الرمانة والشيّاح ومن ثم أمهات التباريس والخندق الغميق للتلاقي ونبذ كل اشكال الفتن والحرب الأهلية واستبدال الشعارات الفتنويّة بحمل الورود البيضاء ورفع الصوت ب "لا للحرب". 4- تأسف اللجنة الاسقفية شديد الاسف لان تصل المبالغات في حب أي زعيم الى حد تأليهه ووضعه على يمين الآلهة والقديسين، واحتراماً للمقامات الرئاسية وللمرجعيات أياً كانت تتمنى عدم المسّ بالعزّة الالهيّة وسر الثالوث الأقدس وعدم الخلط بين الدّين والسياسة، وتأمل من المراجع المعنية كبح جماح المناصرين ووقف حماستهم التي تصل الى حد التجديف مما يشكّل إساءة الى الرسالات السماوية.

الإثنين ۰۲ / ۱۲ / ۲۰۱۹
للمزيد من المعلومات يرجى العودة إلى المصدر : Kataeb
250 views
 
Copyright © 2012 Lebanese Info All rights reserved.
Swiss Made - A realization by THALES IT