داوود الصايغ لصوت لبنان 100.5: حالفني الحظ أن أرافق البطريرك صفير لمدة 20 سنة وأن أكتشف شخصيته الفريدة

- الشعوب لا تخطئ في ردود فعلها تجاه الأشخاص الذين يتركون أثراً في حياتها - البطريرك كان المحاور الصلب وقد إلتقى مع الشهيد الحريري على الموقف الصلب - جسد البطريرك صفير المركز المفصلي على الصعيد الوطني في الوقت الذي كان فيه القياديون الموارنة في المنفى أم في السجن - إنه الشخصية الصلبة التي لم يستطع أحد التأثير على قرارها، فأستذكر عندما زار البابا سوريا ورفض البطريرك صفير المشاركة في إستقباله لتمسكه بقناعاته.

الإثنين ۱٣ / ۰۵ / ۲۰۱۹
للمزيد من المعلومات يرجى العودة إلى المصدر : Kataeb
122 views
 
Copyright © 2012 Lebanese Info All rights reserved.
Swiss Made - A realization by THALES IT