الكتلة الوطنية: الأحزاب الطوائف ليست في موقع من يصف علاجا لعلل ألحقتها بلبنان

شدد حزب "الكتلة الوطنية اللبنانية" في بيان، على أن "اعتراف رئيسي المجلس النيابي والحكومة بحصول التوظيف العشوائي والتحذير من مخاطر انهيار لبنان اقتصاديا، يدفعنا إلى تذكيرهما بأنهما والأحزاب - الطوائف والطبقة السياسية عموما يتحملون مسؤولية ما آلت إليه الأوضاع المتردية"، مشيرا إلى أن "أحدا من هؤلاء ليس في موقع من يصف علاجا للأمراض والعلل التي ألحقها بلبنان". ونبه الحزب الى أن "التأخير في مناقشة الموازنة العامة يشتم منه رائحة المحاصصة والزبائنية"، مكررا تحذيره من أن "تطال الإجراءات المؤلمة والصعبة والقاسية المواطنين الذين يجب ألا يتحملوا وزر أخطاء من أدار الشأن العام بأسلوب تحقيق مصالحه الشخصية الضيقة". وأكد "وجوب اعتماد الإجراءات التي عددها في موقفه الأخير والتي تحقق خفضا كبيرا في عجز الموازنة على غرار تنزيل الفائدة على مديونية الدولة نصف نقطة سنويا"، داعيا المواطنين إلى "رفض أي إجراء ضريبي يطال الطبقات المتوسطة والفقيرة بهدف حماية أصحاب رؤوس الأموال وشركائهم السياسيين".

الخميس ۱۱ / ۰٤ / ۲۰۱۹
للمزيد من المعلومات يرجى العودة إلى المصدر : Kataeb
90 views
 
Copyright © 2012 Lebanese Info All rights reserved.
Swiss Made - A realization by THALES IT