حبيش: هناك خوف جدي على الوضعين المالي والاقتصادي في البلد يضع جميع المعطلين أمام مسؤولياتهم

أكد عضو "كتلة المستقبل" النائب هادي حبيش أن "هناك خوفا جديا على الوضعين المالي والاقتصادي في البلد، يضع جميع المعطلين أمام مسؤولياتهم"، آملا تجاوز هذه الأزمة "من خلال مؤتمر سيدر، وإلا الوضع جدا صعب"، ورأى أن "الخدمات تبقى ناقصة لعدم وجود حكومة، فالمشاريع الأساسية تحتاج إلى حكومة"، متمنيا أن "تتشكل الحكومة بأسرع وقت ممكن، فالبلد لم يعد يحتمل التعطيل والفراغ". كلام حبيش جاء خلال مأدبة غداء تكريمية، أقامها على شرفه، مختار بلدة عيدمون في عكار نبيه الحاج، في مطعم شلال السمك، في حضور رؤساء بلديات ومخاتير وفاعليات من البلدة والجوار. وألقى الحاج كلمة، رحب فيها بحبيش والحضور، وقال: "إن إنجازات النائب هادي حبيش ساطعة، خاصة في مقاومة الظلم والكيدية وإعادة الحق لأصحابه، ونشكره من القلب على خدماته التي لا تنقطع ". من جهته، شكر رئيس بلدية عيدمون العقيد يوسف عبود "صاحب الدعوة والنائب حبيش على وجوده وخدماته، وهو الفاتح قلبه وبيته، وهو عابر للطوائف والمناطق، فهو من يحمل هموم عكار، من المطار إلى الجامعة والأوتوستراد، وهو ليس بحاجة إلى شهادة، ونحن نحبه ونحترمه". بدوره، شكر حبيش في كلمة ألقاها صاحب الدعوة والحضور على "التكريم بين الأهل والإخوة، أبناء بلدة عيدمون الطيبين الشرفاء". وقال: "أهل عيدمون يعلمون الناس الوفا، فأنا أشعر بالسعادة عندما أرى السعادة، وأنا لم أقم إلا بواجبي بإعادة الحق لصاحبه، وأنا وزملائي النواب، نذرنا أنفسنا لخدمة أهلنا ومنطقتنا، ولكن الخدمة تبقى ناقصة لعدم وجود حكومة، فالمشاريع الأساسية تحتاج إلى حكومة، ونأمل أن تتشكل الحكومة بأسرع وقت ممكن، فالبلد لم يعد يحتمل التعطيل والفراغ". أضاف: "بلدنا يعيش فراغا بنسبة 65% من أصل 13 سنة، ونحن دولة مركزية، جميع القرارات الكبرى بحاجة إلى مؤسسات دستورية عاملة، وكل مؤسسة تتعطل، تعطل جميع المؤسسات الأخرى، فلكي تسير عجلة الدولة، يجب أن يكون هناك رئيس جمهورية ومجلس نواب وحكومة، وعلى مدى 7 سنوات ونصف، كانت إحدى هذه المؤسسات معطلة، وخير مثال ما نعانيه اليوم من تعطيل لتشكيل الحكومة، فنحن كنواب عن عكار جلسنا ووضعنا خطة مرت ستة أشهر، ونحن لا نستطيع إنجاز شيء، لغياب مجلس الوزراء، ونحن نعيش أزمة نظام، تنعكس على كل شيء وخير دليل مشكلة الكهرباء". وختم "هناك أزمة داهمة علينا، هي الوضع الاقتصادي، وهناك خوف جدي على الوضعين المالي والاقتصادي في البلد، وتضع جميع المعطلين أمام مسؤولياتهم، ونأمل أن نتجاوزها من خلال مؤتمر سيدر، وإلا الوضع جدا صعب".

السبت ۰۸ / ۱۲ / ۲۰۱۸
للمزيد من المعلومات يرجى العودة إلى المصدر : Kataeb
45 views
 
Copyright © 2012 Lebanese Info All rights reserved.
Swiss Made - A realization by THALES IT