فوشيه زار المركز الجديد لاستقبال طالبي التأشيرات: TLS يعكس رغبة فرنسا في تقديم خدمة تأشيرات أفضل للبنانيين

زار سفير فرنسا برونو فوشيه، المقر الجديد لمركز TLS لاستقبال طالبي التأشيرات، لمناسبة افتتاحه، في حضور القنصل العام كريم بن شيخ، ورئيس TLS في فرنسا، والمديرين الإقليميين. يقع المركز الجديد في وسط مدينة بيروت على مساحة تبلغ 2400 متر مربع، وسيسمح بالارتقاء بظروف الاستقبال بهدف مواكبة الزيادة المطردة في عدد طلبات التأشيرات، ويمكن أن تستوعب المساحة الجديدة 800 طالب تأشيرة يوميا. وأعلن فوشيه في مؤتمر صحافي بعد الزيارة ان "مركز TLS الجديد يعكس رغبة فرنسا في تقديم خدمة تأشيرات أفضل للبنانيين". وقال: "ان تسليم فرنسا التأشيرات في غضون 15 يوما، يجعلها البلد الأسرع في معالجة طلبات التأشيرات لمنطقة شنغن في لبنان، ولدى نقل الملف من المركز الى القنصلية العامة الفرنسية يدرس في اليوم نفسه". ولفت إلى أنه "خلال ثماني سنوات، ازداد عدد التأشيرات الصادرة أكثر من الضعف، فمن 25 ألف تأشيرة صدرت عام 2009، إلى نحو أكثر من 52000 تأشيرة عام 2017. هذا العام ليس استثناء، فنحن نصدر اليوم طلبات تزيد بنسبة 20 في المئة مقارنة بالعام الماضي في التاريخ نفسه، وبحلول نهاية العام، من المفترض أن نشهد زيادة بنسبة 20 في المئة تقريبا في عدد التأشيرات الصادرة. إن تأشيرة دخول واحدة من أصل 3 صادرة في لبنان هي تأشيرة سارية، أي صلاحيتها لأكثر من سنة واحدة وتصل إلى 4 سنوات، مما يسمح بالدخول مرات عدة منطقة شنغن. وتوفر فرنسا وحدها أكثر من ثلث تأشيرات شنغن في لبنان. أما نسبة الرفض فهي الأقل في منطقة البحر الأبيض المتوسط، مع حوالي 3 في المئة، مقارنة مع 13 في المئة كمعدل عالمي". وختم: "لقد تم في هذا العام اعطاء نحو الفي تأشيرة للطلاب".

الإثنين ۰۹ / ۰۷ / ۲۰۱۸
للمزيد من المعلومات يرجى العودة إلى المصدر : Kataeb
300 views
 
Copyright © 2012 Lebanese Info All rights reserved.
Swiss Made - A realization by THALES IT