الرئيس الشيشاني: فرنسا مسؤولة عن هجوم باريس

حمّل الرئيس الشيشاني رمضان قديروف، فرنسا، مسؤولية الهجوم الذي وقع مساء السبت، واستهدف مارة في باريس، وذلك بعد أن قالت السلطات الفرنسية، إن الرجل الذي نفذ هجوم الطعن ولد في الشيشان. ونقلت "فرانس برس" عن قديروف قوله، أن مرتكب الهجوم الذي تبناه تنظيم داعش، يدعى حسن عظيموف، وهو ينحدر من الشيشان، يحمل جواز سفر روسي منذ كان في الرابعة عشرة قبل أن يحصل على الجنسية الفرنسية في عامه العشرين. وقال قديروف عبر تطبيق "تلغرام": "أعتبر من المهم القول إن السلطات الفرنسية تتحمل المسؤولية الكاملة عن سلوك حسن عظيموف طريق الجريمة". وأضاف قديروف "لقد ولد فقط في الشيشان لكنه نشأ وبنى شخصيته وآراءه واقتناعاته داخل المجتمع الفرنسي". وتابع قديروف "انا واثق بأنه لو أمضى طفولته ومراهقته في الشيشان لكان مصير حسن مختلفا". ونفذ فرنسي من مواليد الشيشان ومعروف لدى أجهزة الاستخبارات هجوما بسكين في باريس ، السبت، أسفر عن مقتل شخص وإصابة أربعة بجروح. ولم يكن لمنفذ الهجوم أي سوابق قضائية لكنه كان مدرجا على سجل أجهزة الاستخبارات. ويضم هذا السجل أسماء أكثر من 10 آلاف شخص بينهم متطرفون أو أفراد قد تكون لهم صلة بالتنظيمات الإرهابية وكذلك مشاغبون وأفراد من اليسار المتشدد أو اليمين المتطرف.

الأحد ۱٣ / ۰۵ / ۲۰۱۸
للمزيد من المعلومات يرجى العودة إلى المصدر : Kataeb
84 views
 
Copyright © 2012 Lebanese Info All rights reserved.
Swiss Made - A realization by THALES IT