التيار المستقل: لا مبرر للاعتراض على قانونية مرسوم الاقدمية

عقد المكتب السياسي في "التيار المستقل" اجتماعه الدوري في بعبدا برئاسة نائب رئيس مجلس الوزراء السابق اللواء عصام أبو جمرة، وأصدر بيانا، اشار في مستهله الى ان المجتمعين ناقشوا "ازمة مرسوم أقدمية ضباط دورة ال 94 العالقة بين الرئاستين الاولى والثانية، فأسفوا لما احدثته من تداعيات سياسية بفعل السجال الدائر بينها وبين أنصار كل منها، واعتبروا أن تشاورا بين الرئاستين كان يجب ان يحصل حول موانع صدور قانون الاقدمية الذي ما زال نائما في ادراج لجان المجلس النيابي، فاما ان يصدر قانون بمنح الاقدمية باقتناع الرئاستين او تصدر بمرسوم دون مبرر لاي اعتراض على قانونيته، حتى لا تتفاقم الازمة وتشكل شرارة لازمات طائفية وسياسية، يعرف من أين تبدأ ولا يعرف أين ومتى وكيف تنتهي". وتطرق المجتمعون الى "اصرار السلطة على تمرير صفقات مشبوهة، آخرها صفقة تلزيم صيانة وتأهيل جسر سليم سلام وجسر الولاية، حيث بلغت كلفة تأهيل المتر الواحد منه عشرة آلآف دولار أميركي، وصفقة تلزيم لوحات السيارات الذكية التي اضافة الى بشاعتها يكتنفها الغموض وعلامات الاستفهام حول تكاليفها، اضافة الى استغلال بعض التجار الضريبة على القيمة المضافة بزيادة اسعار السلع بشكل عشوائي ما يوجب على أجهزة الرقابة ومصلحة حماية المستهلك تفعيل دورها لقمع المخالفات وحماية المواطنين من جشع الفوضىالتي يغرق فيها لبنان". واقترحوا "الحد من التضخم واعتماد الليرة عوض الالف ليرة لتسهيل عمليات التبادل أسوة ببعض الدول الاجنبية". واعتبروا أن "السجالات التي تدور بين وزير العدل والمعارضة لا تبشر بالخير، في وقت يفترض استيعاب السلطة لملاحظات المعارضة بصدر رحب والعمل على اصلاحها. لا سيما ونحن على مشارف انتخابات نيابية تتطلب جوا سياسيا هادئا ومستقرا"، لافتين الى أن "النأي بالنفس الذي سبق وأعلنته السلطة لم يبصر النور، ويبدو أن قرار الحرب والسلم في مكان آخر، ما يحط من هيبة الدولة وعزيمتها ويعيدنا الى أيام الحرب التي يتمنى معظم اللبنانيين أن تكون ولت الى غير رجعة".

الثلاثاء ۰۹ / ۰۱ / ۲۰۱۸
للمزيد من المعلومات يرجى العودة إلى المصدر : Kataeb
97 views
 
Copyright © 2012 Lebanese Info All rights reserved.
Swiss Made - A realization by THALES IT