مرشح سابق للرئاسة المصرية يكشف عن "أخطر رسالة " في حياته

كشف أيمن نور المرشح السابق للرئاسة المصرية، عن "أخطر وأقصر رسالة" كتبها للرئيس الأسبق حسني مبارك في حبسه منذ 13 عاما في سجن مزرعة طرة.

ونشر نور على "تويتر" مقالا بعنوان "أخطر وأقصر رسالة في حياتي"، كتب فيها: "أخطر رسالة كتبتها من سجني هي أقصر رسالة كتبتها في حياتي، وذلك في اعتقالي في طرة... بدأت عندما زارني في سجني يوما مسؤول كبير وثيق الصلة بالرئيس الأسبق مبارك، وسألني متى ستخرج من هنا؟ فضحكت ساخرا من السؤال، وقلت له أسأل رئيسك الذي أرسلك؟".

وأضاف نور أن المسؤول قال له: "اسأله أنت في رسالة مختصرة ولطيفة، ورقيقة اكتبها وسأنقلها له مباشرة اليوم فتخرج غدا. فقلت له المشكلة أنه ليس لدي قلم أو ورقة، فسارع إلى إحضار قلم وورقة، وتركني في إحدى زوايا غرفة مأمور السجن لأكتب رسالتي".

وتابع نور: قبل أن يصل إلى المقعد الذي كان يجلس عليه في ذات الغرفة، كنت قد طويت الورقة بعد أن دونت فيها أربع كلمات فقط، وأنني لم أجد ما أكتبه في هذه الرسالة أفضل من كلام الله... ولم أجد ما يمكن أن أوجهه لرجل ظن أنه إله سوى "قل هو الله أحد".

وأضاف نور أنه لدى فتح المسؤول الرسالة بدأ بالصراخ وهدده بإبقائه في السجن.

وأشار نور إلى أن الزنزانة التي قبع فيها لخمس سنوات هي ذاتها التي استضافت بعد شهور الرئيس الذي سجنه حسني مبارك، كما أنها ذات الزنزانة التي سجن فيها المسؤول الذي زاره سابقا.

وختم حديثه قائلا: "منذ 13 عاما كان أول يوم اعتقال، هو نفس يوم ميلادي 5 ديسمبر، كنت توا خارجا من معركة الانتخابات الرئاسية، التي نافست فيها مبارك، وحللت ثانيا، من بين عشرة مرشحين، بعضهم خاض الانتخابات في مواجهتي، وليس في مواجهة الرئيس الأسبق".

المصدر: "تويتر"

الخميس ۰٦ / ۱۲ / ۲۰۱۸
للمزيد من المعلومات يرجى العودة إلى المصدر : روسيا اليوم - 413 views
 
Copyright © 2012 Lebanese Info All rights reserved.
Swiss Made - A realization by THALES IT