بومبيو: روسيا تضعف أمن أمريكا وتخلق لها تحديات ومشكلات

اعتبر وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أن تصرفات روسيا تضعف أمن بلاده وتخلق لها تحديات ومشكلات، ومع ذلك أقرّ بضرورة الحوار مع موسكو، لإقناعها بتغيير سلوكها!.

وقال بومبيو في مقابلة مع قناة "فوكس نيوز": إن الرئيس دونالد ترامب، صرح بوضوح أنه يريد حقا علاقات جيدة مع الروس، ونحن بحاجة لقيامهم بأشياء كثيرة وتغيير سلوكهم، كونهم يخلقون تحديات ومشاكل تضعف أمن أمريكا".

وأضاف وزير الخارجية الأمريكي: "نحن في حاجة لعودتهم (الروس) إلى احترام المعاهدات المتعلقة بالصواريخ، وكذلك الاتفاقات التي أبرموها. إذا استطعنا إقناعهم، هناك ضرورة لإجراء حوار معهم"، مشيرا إلى أنه "فعل ذلك عندما كان مديرا لوكالة المخابرات المركزية، وتحدث مع نظيره الروسي".

واختتم الوزير الأمريكي قائلا: "إذا أمكننا إجراء محادثات (مع الروس) يمكن أن تحفزهم على تغيير سلوكهم حتى لا يكون هناك تهديد للأمريكيين، فهذا أمر جيد للغاية. وأنا أحث الرئيس (دونالد ترامب) وأعضاء الحكومة الآخرين على فعل ذلك".

وتتهم الولايات المتحدة وروسيا بعضهما البعض بعدم الامتثال لمعاهدة حظر الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى، الموقعة بين موسكو وواشنطن عام 1987، وتهدد الولايات المتحدة بالانسحاب منها.

وأعلن ترامب يوم 20 أكتوبر الماضي، أن الولايات المتحدة لن تلتزم بالمعاهدة في الوقت الذي تنتهكها موسكو، وقال إن بلاده "ستطور الصواريخ المتوسطة المدى وقصيرة المدى، إلى أن تأتي روسيا إلينا وتأتي الصين إلينا… ويأتي الجميع إلينا، ويقولون، دعونا نكون أكثر حكمة، ودعونا نتفق على عدم تطوير هذه الأسلحة"، مشيرا إلى أنه "إذا لم تفعل روسيا والصين ذلك، فإن الولايات المتحدة ترى أنه من غير الجائز الالتزام بالاتفاق".

والجدير بالذكر أن الكرملين دحض حجج الرئيس الأمريكي للانسحاب من معاهدة الصواريخ القصيرة والمتوسطة المدى، وأكد الناطق باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، أن موسكو "لم تنتهك أبدا بنود هذه المعاهدة، على عكس واشنطن التي خرقتها مرارا"، موضحا أن خرق بنود المعاهدة من شأنه أن يجبر روسيا على اتخاذ تدابير لضمان أمنها. وبدوره قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن أي إجراء في هذا المجال سيواجه بإجراءات مماثلة. وإن لدى موسكو أسئلة خطيرة للغاية توجهها للولايات المتحدة حول تنفيذ المعاهدة من قبل الأمريكيين أنفسهم..على وجه الخصوص، تشير موسكو إلى أن الولايات المتحدة تنشر على الأرض، في قواعد عسكرية برومانيا وبولندا، منشآت قادرة على إطلاق صواريخ كروز من طراز توماهوك، وهو أمر محظور بموجب المعاهدة.

المصدر: نوفوستي

السبت ۰٣ / ۱۱ / ۲۰۱۸
للمزيد من المعلومات يرجى العودة إلى المصدر : روسيا اليوم - 3603 views
 
Copyright © 2012 Lebanese Info All rights reserved.
Swiss Made - A realization by THALES IT