نتنياهو: القدس ستظل بيت " الشعب اليهودي"

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي الأحد 17 مايو/ أيار إن القدس ستبقى موحدة تحت السيادة الإسرائيلية وذلك بكلمة ألقاها خلال مراسم رسمية بمناسبة ضم الشطر الشرقي من القدس عام 1967.

وجدد بنيامين نتنياهو تأكيده على بقاء القدس موحدة تحت سيادة إسرائيل فقط، مشيرا إلى أن القدس كانت منذ الأزل عاصمة للشعب اليهودي فقط، "وليس لأي شعب آخر وهذا بيتنا وهنا سنبقى".

 وقال نتنياهو:" القدس لن تصبح بعد اليوم مدينة مجروحة ومقطعة الأوصال، سنحافظ على القدس إلى الأبد موحدة تحت السيادة الإسرائيلية".  وذكر أن "القدس كانت منذ الأزل عاصمة الشعب اليهودي فقط، لا لأي شعب آخر. هنا بدأت طريقنا كأمة، وهذا بيتنا وهنا سنبقى". 

من ناحيته، أكد الرئيس الإسرائيلي ريئوفين ريفلين نجاح إسرائيل فيما سماه توحيد القدس "بشكل مادي لكنها لم تنجح في توحيدها اجتماعيا واقتصاديا".

وتأتي هذه التصريحات بعد أيام قليلة من إحياء الفلسطنيين الذكرى الـ67 للنكبة، وتجديد القيادة الفلسطينية تمسكها بثوابت القضية الفلسطينية.

هذا وأجريت المراسم الرسمية الاحتفالية في الموقع المسمى إسرائيليا تلة الذخيرة، التي شهدت معارك عنيفة عام 1967،  وهو موقع أقامه الانتداب البريطاني في القدس واستخدم لتخزين الذخيرة لأكاديمية الشرطة القريبة من المكان.

وفي سياق آخر، أشار بنيامين نتنياهو إلى أنه لا يزال هناك وقت لوقف الاتفاق النووي بين طهران والمجموعة الدولية، مكررا تحذيره من أن هذا الاتفاق سيمنح إيران أسلحة نووية.

وقال نتنياهو إنه لم يفت الأوان للتراجع عن الخطة التي تمنح إيران اتفاقا يمهد امتلاكها لسلاح نووي.

وتجري إيران مفاوضات مع الولايات المتحدة وبريطانيا والصين وفرنسا وروسيا وألمانيا لوضع اللمسات النهائية على اتفاق نهائي يتم التوصل إليه بحلول 30 يونيو/ حزيران يمنع إيران من تطوير أسلحة نووية مقابل رفع العقوبات المفروضة عليها.

المصدر: وكالات

 

 

الإثنين ۱۸ / ۰۵ / ۲۰۱۵
للمزيد من المعلومات يرجى العودة إلى المصدر : روسيا اليوم - 15078 views
 
Copyright © 2012 Lebanese Info All rights reserved.
Swiss Made - A realization by THALES IT