قاطيشا: "حزب الله" تحت الإختبار

أعرب مستشار رئيس حزب "القوات اللبنانية"، العميد المتقاعد وهبة قاطيشا، عن أمله في أن يلتزم الحزب "بالنأي الفعلي بالنفس عن الأزمات"، مضيفاً أن "التجارب السابقة لا تشجع على الجزم بذلك". لكنه في الوقت نفسه، أشار في تصريحات لـ"الشرق الأوسط" إلى أن "الظروف تغيرت الآن، ولم تعد الظروف لصالحه في المنطقة، وهو ما يدفعه للتقيد بالقرارات الرسمية اللبنانية، والرضوخ لها"، وقال: "أعطينا الحزب الآن فرصة لتأكيد التزامه بالقرار الحكومي اللبناني".

وأشار قاطيشا إلى أن السقف الزمني لانسحاب الحزب من أزمات المنطقة موجود، لكنه يبدي واقعية في الإعلان عن أن "الانسحاب الجسدي يحتاج إلى وقت، ويتحقق ضمن المحادثات بين الحكومة ورئيس الجمهورية". ومع تأكيده أن "الوقت ضاغط لإثبات الالتزام بالنأي الفعلي بالنفس عن تلك الأزمات"، قال: "لا نعرف حتى الآن إذا كان تأييد الحزب للقرار الحكومي لعبة لكسب الوقت، أو هو مقتنع بضرورة انسحابه من أزمات المنطقة»، مشدداً على أن الحزب الآن "تحت الاختبار".

وحول تبدل الظروف بين عامي 2012 و2017، أوضح قاطيشا أن الظروف المختلفة في هذا الوقت "تتمثل في أن "داعش" انتهى في سوريا التي تتجه إلى حل سياسي قد لا يكون له فيه أي دور، بالنظر إلى أن الدور الحالي ينحصر في روسيا والمعارضة السورية، ما يعني أنه لا دور عسكري له فيها بعد الآن". أما في العراق، فإن "الحراك الشعبي يؤكد أن العراق عربي وليس إيرانياً، ما يعني أن هناك رفضاً لإيران في العراق"، لافتاً إلى أن "تحالف الحوثي في اليمن تشقق".

وأضاف: "هذه التطورات تعني أنه على مستوى المنطقة، فإن التطورات ليست لصالحه، وتفرض تلك الوقائع عليه واقعاً يتمثل بضرورة أن تكون الساحة اللبنانية مستقرة حتى لا يدفع أثماناً غالية".


الأربعاء ۰٦ / ۱۲ / ۲۰۱۷
للمزيد من المعلومات يرجى العودة إلى المصدر : MTV
43 views
 
Copyright © 2012 Lebanese Info All rights reserved.
Swiss Made - A realization by THALES IT