هذه صيغة التسوية الجديدة التي ستعيد الحريري

أفادت مراسلة الـmtv  بأن الفقرة التي تم الاتفاق عليها بشأن النأي بالنفس هي على الشكل الآتي:
"تتمسك الحكومة بالبيان الوزاري نصاً وروحاً... وتقرر بكل مكوناتها السياسية النأي بالنفس عن كلّ الصراعات أو النزاعات أو الحروب أو الشؤون الداخليّة للدول العربيّة الشقيقة حفاظاً على علاقات لبنان الاقتصاديّة والسياسيّة". وتحدّث رئيس الجمهوريّة العماد ميشال عون في بداية الجلسة عارضاً بالتفصيل المراحل التي قطعتها الازمة التي نشأت بعد الاستقالة شارحاً بالتفصيل الاتصالات التي قام بها داخليّاً وخارجيّاً.     وأشار عون الى أنّ المهم كان استيعاب الوضع في الداخل وتأمين عودة الحريري من الخارج للاطلاع على الملابسات التي رافقت موقفه. وقال: "موقفنا في الازمة الاخيرة انطلق من عدم قبولنا من أن تمسّ أيّ سلطة في العالم كرامتنا إذ نعتبر أن لا سلطة كبيرة ولا سلطة صغيرة والوحدة تبقى الاساس".

إلى ذلك، فقد شكر الحريري عون على "ادارته الحكيمة للأزمة والجهود التي قام بها لحماية الاستقرار"، وقال "نحن كحكومة مسؤولون اولا واخيرا عن حماية البلد من المخاطر التي تواجهه ونأمل أن تشكل هذه الجلسة فرصة جديدة للتعاون وحماية لبنان لا سيما وان المنطقة تغلي".
واضاف: "لا اقبل ان يضحي احد باستقرار البلاد مهما كانت الظروف وحماية لبنان تبقى فوق كل اعتبار واذا كنا نرفض ان تتدخل اي دولة في شؤون لبنان فنحن نرفض ايضا ان يتدخل اي طرف لبناني في شؤون دول الخليج ومصلحتنا تكمن مع كل الدول".
كما أكد الحريري أن "الموضوع ليس مصلحة سعد الحريري بل استقرار لبنان ووحدته وكلنا في السفينة نفسها واذا غرقت نغرق كلنا واذا توحدنا تمر العواصف الكبيرة التي تضرب المنطقة ونكون قد نجونا"، داعيا إلى العمل "على تجنيب البلاد صراعات المنطقة والمحافظة على الاستقرار وإلى عدم التدخل في شؤون دول صديقة وشقيقة والتهجم عليها في الاعلام".

الثلاثاء ۰۵ / ۱۲ / ۲۰۱۷
للمزيد من المعلومات يرجى العودة إلى المصدر : MTV
76 views
 
Copyright © 2012 Lebanese Info All rights reserved.
Swiss Made - A realization by THALES IT