مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الخميس في 12/10/2017

الوكالة الوطنية
مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"
إنجازان لمجلس الوزراء في جلسته في السراي الحكومي اليوم: تعيينات المجلس الاقتصادي-الاجتماعي، وتكاليف الانتخابات النيابية. وفي موازاة ذلك تأكيد لرئيس الجمهورية ان ما من قوة بإمكانها ان تعطل الانتخابات المقررة في أيار المقبل.
وفي المواقف تحذير كتلة الوفاء للمقاومة من مخطط لإحداث الفوضى في المنطقة في محاولة لضرب محور المقاومة وقد مررت لجنة الشؤون الخارجية في الكونغرس الاميركي مشروع عقوبات ضد إيران.
وفي المنطقة تهويلات وتهديدات أميركية-إيرانية متبادلة وكردستان على خط تركي-إيراني-سوري بدأ يهتز لقطع الطرق الرئيسة. وفي المنطقة ايضا، القاهرة تستعيد دورها وترعى اتفاقا فلسطينيا بين حركتي فتح وحماس كما ترعى اتفاقا سوريا لوقف اطلاق النار جنوب دمشق.
وفي اسبانيا احتفالات بالعيد الوطني رغم الأزمة الكاتالونية. والبارز عالميا إعلان الولايات المتحدة الاميركية عن انسحابها من الاونيسكو آخر هذه السنة.
وبالعودة الى لبنان نشير الى ان طريق الملك سلمان سيفتتح في طرابلس بعد غد السبت.
ومن لبنان يغادر الرئيس سعد الحريري الليلة الى روما في زيارة رسمية يلتقي خلالها قداسة البابا والرئيس الايطالي.
محور المحادثات اللبنانية-الايطالية سيتناول قضايا النازحين السوريين ومسألة دعم الجيش وإمكان عقد مؤتمر روما الثاني.
وفي الحديث عن الجيش نشير الى ان دورية من مديرية المخابرات ضبطت مخزنا كانت تستخدمه التنظيمات الارهابية في جرود عرسال يحتوي على عشر عبوات ناسفة زنة إحداها مئة كيلوغرام وهي مصنعة محليا ومجهزة للتفجير.
مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في"
غدا... أول ثالث عشر من تشرين على عهد ميشال عون. يوم غير عادي، في عهد استثنائي، أضاف إلى سجل إنجازاته اليوم إعادة المجلس الاقتصادي والاجتماعي إلى الحياة بعد خمسة عشر عاما من الغياب.
يوم غير عادي، جسد عام 1990 ملحمة أبى فيها جيش بطل وشعب حي، أن يخضع البلد لمعادلة اقليمية-دولية كانت واضحة، بلا معركة... ويجسد عام 2017 ارادة صلبة يأبى فيها رئيس أب، إلا أن يخوض معركة بناء الدولة حتى النهاية، مهما كانت الصعوبات والعقبات، بعناوينها كافة: من احترام الميثاق، والتزام الدستور، وتطبيق القوانين، ومكافحة الفساد، والانتظام المالي والتطوير الاقتصادي.
غدا... أول ثالث عشر من تشرين على عهد ميشال عون. وبعد ايام، عام على انتخابه. يوم، سيضمنه كما كشف اليوم، جردة حساب بعام مضى، وخطاب قسم جديد لسنة مقبلة، يؤمل أن تحطم مزيدا من المستحيلات، التي قد يكون من ضمنها وضع ملف التنقيب عن النفط والغاز على الطريق الصحيح. مع الاشارة، إلى أنه يصادف اليوم الموعد النهائي لاستلام طلبات المزايدة للتنقيب، وهي فرصة حقيقية للاقتصاد اللبناني وأمل للأجيال المقبلة، على ما اشار رئيس الحكومة سعد الحريري، وعلى ما سيؤكد وزير الطاقة والمياه سيزار ابي خليل في كلمة مباشرة تنقلها الأوتيفي مباشرة على الهواء بعد النشرة.
مقدمة نشرة أخبار "المنار"
بكثير من الارتجال والمغامرة تتعامل الادارة الاميركية مع الملفات المعقدة في العالم وتزيدها تعقيدا.
من النووي الكوري الى النووي الايراني فتخطي الخطوط الروسية في سوريا ثم الانسحاب من منظمة الاونيسكو: كل ذلك ليس اداء عشوائيا انما برمجة لانفجار دبلوماسي كبير، اكثر المنتفعين منه كيان الاحتلال.
لماذا يفتح ترامب جميع الجبهات دفعة واحدة؟ لماذا يدفع العالم نحو حافة حرب عالمية ثالثة حذر منها رئيس لجنة الخارجية في الكونغرس الاميركي؟
لا تكهنات بنتائج الفوضى الاميركية، ولكن المقروء من اسباب يصب اولا واخيرا في خانة الفشل الذريع الذي منيت به واشنطن مع هزيمة داعش في المنطقة ومحاولتها استجماع اجزائه تمهيدا لفتح صفحة اخرى من التوتر بهدف التقسيم.
لبنان، يستشعر المخاطر المحدقة، ورئيس الجمهورية العماد ميشال عون يؤكد الاستعداد لمواجهة الضغوط الدولية الكبيرة والسلاح الامضى هو الوحدة والارادة التي حققت الانتصارات.
وبارادة واجماع سياسيين يسير العمل الحكومي.. ملفات عالقة وتعيينات مجمدة منذ زمن تجد طريقها على طاولة مجلس الوزراء وعقد تبدو اكثر استعجالا للحل قبل الانتخابات المقبلة التي نالت اليوم تمويلا وتأكيدا على اجرائها في موعدها.
على المسار ينطلق ملف النفط غدا بفض عروض الشركات بعدما انتهت اليوم مهلة التقديم مدفوعة باتفاق الاحكام الضريبية .. وغد النفط لناظره قريب وهو يحاط بترقب ومراقبة للمراحل المقبلة في ظل رفع الاحتلال - المهدد لثروة لبنان - نبرة التهويل والوعيد بحرب لا يعلم نفسه مداها ونطاقها ولا كيف ستكون صورة كيانه بعدها.
في مصر انتهى الفصل الاخير من مفاوضات المصالحة الفلسطينية باتفاق فتح وحماس على فك العقد ونظم العلاقة ليكون الاطار المقبل - بحسب المراقبين - اطار التماسك بوجه ضغوطات الاحتلال.
مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي"
رواتب القطاع العام وفق السلسلة الجديدة سارية المفعول هذا الشهر مثلما كانت سارية الشهر الماضي، لكنها في الشهر الثاني تبخرت في الثلث الاول من الشهر، لان الزيادات على السلع الاستهلاكية لم تستثن سلعة وان الارتفاعات الفوضوية للاسعار تهدد بفوضى معيشية واجتماعية في ظل تقصي فاضح من المعنيين، بدءا بمصلحة حماية المستهلك وصولا الى سائر المعنيين في كل الادارات، والسؤال الكبير الذي يطرح نفسه اذا استمرت زيادات الاسعار على هذه الوتيرة المتصاعدة فكيف ستعالج الحكومة هذا العيب، واذا كانت الزيادات للقطاع العام قد تبخرت فماذا عن القطاع الخاص، الذي يتحمل زيادة الضرائب وزيادة الاسعار فيما رواتبه على حالها، وكأن الحكومة ومجلس النواب ضربا ضربتهما وتركا الشعب لمصيره.
قفز مجلس الوزراء فوق الاسعار ليركز على الانتخابات النيابية التي وصفها الوزير مروان حمادة بانها الانتخابات الاغلى في العالم لجهة تكلفتها غير المبررة على الرغم من امعان الوزير نهاد المشنوق واصراره على انها تكلفة مبررة، فهل يتدخل المدعي العام المالي او ديوان المحاسبة قبل فوات الاوان ام ان ما كتب قد كتب وان الملايين تتبخر مثل زيادات الرواتب؟
في المحصلة الثابتة الوحيدة لدى السلطة التنفيذية هي الصرف المبالغ فيه بدون اي مراقبة او مساءلة او محاسبة ما دام التوافق يغطي فيما البلد مكشوف على الهدر.
في سياق آخر انتهت اليوم المرحلة الاولة من قبول عروض الشركات المؤهلة للاشتراك في دورة التراخيص للتنقيب عن الغاز والنفط وسنكون في نهاية النشرة مع كلام مسهب لوزير الطاقة والمياه للحديث عن هذا الموضوع.
مقدمة نشرة اخبار "المستقبل"
هي مرحلة تخفيف الهم الاقتصادي والمعيشي، أطلقها اليوم رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري خلال جلسة مجلس الوزراء.
فبعد الانتهاء من ملف تعيينات المجلس الاقتصادي والاجتماعي، الذي حرص الرئيس الحريري على تخصيص كوتا نسائية من 12 سيدة، كذلك وضعت الحكومة الانتخابات النيابية على سكة التنفيذ، مع إقرار الاعتمادات المالية المطلوبة للتنفيذ.
وبعد عقود من الأخذ والرد، أعلن الرئيس الحريري في تغريدة عبر تويتر، أن اليوم هو الموعد النهائي، لاستلام طلبات المزايدة للتنقيب عن النفط والغاز في لبنان، وأكد أنها فرصة حقيقية للاقتصاد اللبناني وأمل للأجيال المقبلة.
وقبل أن يغادر إلى إيطاليا ليبدأ غدا زيارة رسمية إلى الفاتيكان، حيث سيستقبله البابا فرنسيس، حرص الرئيس الحريري على أن تقر الحكومة قانون حماية الأبنية التراثية والأثرية في لبنان ليحال إلى مجلس النواب.
مقدمة نشرة أخبار "الجديد"
لكأنما الحكومة أبرمت عقودا طويلة الأجل مع كل ما يضرم النار في الموازنة ويسحب منها أموالا لصفقات مشتبه فيها والتخفيف عن ناهبي الأملاك البحرية وإنعاش مجالس ميتة وبث الروح فيها وهي رميم فالسلطة الإجرائية تجري عمليات إغرائية لسارقي أملاكها البحرية وتحاسبهم وفقا لقانون صدر قبل خمس وعشرين سنة وهي بذلك تبادلهم الغرام ولا تفرض الغرامة أملاكنا منهوبة بمرسوم حكومي والسلطة تنحني أمام المخالفين فتعطيهم من حقها بدل تطبيق سياسة كف اليد الممتدة إلى رزقها واستعمال أرضها بحرا برا الاسترخاء في المحاسبة عن هدر المال العام يقابله تضخيم في المصاريف الانتخابية إذ اعترض وزير التربية مروان حمادة في جلسة مجلس الوزراء اليوم على آلية التصويت المبالغ فيها التي تكلف الحكومة خمسة وسبعين مليار ليرة معتبرا أنها التكلفة الأغلى عالميا قد تجد الحكومة أسبابا لتبرير الرقم عالي التكلفة لكن ماذا عن تعيينها لمجلس اقتصادي اجتماعي لا يعرف عنه الناس شيئا منذ خمسة عشر عاما.. ولولا تغريدة وئام وهاب لما التفت أحد لوجود هذا المجلس فقد قال رئيس "حزب التوحيد العربي" إن تثبيت الكتاب والمباشرين العدليين وحراس الأحراج الناجحين في الخدمة المدنية، أفضل من تعيين مجلس لم نسمع به منذ تعيينه فـ"يكفينا تعيينات تافهة وسخيفة على حساب أموال اللبنانيين، في وقت تأكلون حقوق العسكريين والمتقاعدين بحجة عدم وجود أموال" والمجلس الاقتصادي الاجتماعي يحتل مبنى فاخرا مجاورا لمجلس النواب.. تخصص له الدولة ميزانية سنوية تصل إلى ملياري ليرة سنويا أي إنه صرف بخمسة عشر عاما ثلاثين مليار ليرة وبصفر قرار وبمفعول سياسي رجعي فإن المجلس تشكل طبقا لما ورد في إتفاقية الطائف لكن رئيس الحكومة الأسبق الشهيد رفيق الحريري ارتاب من استقدام "ضرة اقتصادية" في أثناء حكمه فأقدم على تفريغه من مضمونه وارداه مجلسا عاطلا من الخطط الاقتصادية منزوع الصلاحيات "وبالكاد" كان يجتمع بشكل فخري واليوم أعاد مجلس الوزراء تعويمه لكن من دون أن يعرف اللبنانيون أين صرفت أمواله وعلى ماذا ولا أي مشاريع أنجرها وهل كان فعلا صلة وصل بين مجتمع مدني والسلطة..؟ هي مجالس موضوعة بالأمانات السياسية.. تحركها كلما هبت رياح التنفيعات.
مقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في"
عجائب التسوية السياسية تتوالى وقد اقتربت الدولة من استكمال ملء الشواغر والمقعدة والمزمنة في هرمها، اليوم اعاد مجلس الوزراء المجلس الاقتصادي والاجتماعي الى الحياة بتعيين كامل اعضائه وقطعت الحكومة تذكرة سفر درجة اولى للانتخابات النيابية بكلفة 70 بليار على ان يصل قطارها الى محطته ايار المقبل حتما، ولا تتوقف الاندفاعة عند هذا الحد فقد اقفلت وزارة الطاقة دورة التراخيص الاولى للتنقيب عن النفط والخطوة المقبلة انجاز التشكيلات القنصلية.
في المقلب الآخر تضع الحكومة كل ثقلها للرد على منتقدي تدابيرها القانونية وقراراتها داعين معارضيها الى التوقف عن الشعبوية واثارة مشاعر الناس جازمة بان الضرائب لم تطاول الحاجات الاساسية وبان الاسعار لم ترتفع وقد نشرت كل مراقبيها في الاسواق لمنع الاستغلال.
في هذه الأجواء وصل الرئيس الحريري الى الفاتيكان حيث سيلتقي قداسة البابا فرانسيس ومن ثم الى روما حيث يحضر مع نظيره الايطالي لمؤتمر روما 2 لتسليح الجيش اللبناني.
مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان"
اذا كان الوضع الاقليمي والدولي ينضح بالتوتير الاسرائيلي والاميركي تهديدا او تحريضا فان لبنان يمضي قدما في انجاز ملفاته العالقة واحدا واحدا، فبعد طي صفحة التعيينات والتشكيلات القضائية والديبلوماسية وقانون الانتخابات النيابية وسلسلة الرتب والرواتب وقانون الايرادات الضريبية نجح مجلس الوزراء اليوم باعادة الحياة الى المجلس الاقتصادي والاجتماعي من خلال انجاز تعيين اعضائه في خطوة من شأنها القضاء على الشلل الذي اصاب هذه المؤسسة المهمة على مدى 14 عاما، مجلس الوزراء اقر ايضا موضوع الاعتمادات المالية للانتخابات النيابية من دون ان يتطرق الى الخطة باء واقتراح وزير الداخلية الرامي الى تأمين اقتراع الناخبين في مكان سكنهم بالتسجيل المسبق وببطاقة هوية بيومترية وهو اقتراح لم تعرف حدود نجاحه بالنظر الى ان القوة السياسية لم تفرج بعد عن مواقفها منه ولكن المشنوق يرى ان قابلية طرحه للحياة ترتبط بالتسوية السياسية التي هي اساس كل شيء.
على اي حال فان اجتماعا حاسما للجنة الوزارية المكلفة بحث قانون الانتخاب سيعقد الثلاثاء للبت في كل الامور العالقة، مجلس النواب بدوره يستعد لخوض غمار الموازنة الاسبوع المقبل بعدما صرف اللبنانيون دزينة من السنوات من دونها وبالتالي فانه من غير المقبول ان لا تكون ثمة موازنة عامة على ما صرح الرئيس نبيه بري.
رئيس المجلس النيابي راى ان لا مخالفة دستورية توازي عدم وجود موازنة للدولة، مؤكدا ان اية مشكلات دستورية في وجود موازنة عامة يمكن تذليلها وايجاد حلول لها. ولفت الرئيس بري الى ان المرحلة التالية هي لمكافحة الفساد الذي بات هذه الايام في الطالع والنازل، مؤكدا ان الخطة التالية لايجاد الموازنة العامة هي عقد جلسات اسئلة واجوبة واستجوابات دورية في مجلس النواب لمراقبة اعمال الحكومة.
في القاهرة توجت المصالحة الفلسطينية بتوقيع حركتي فتح وحماس على اتفاق يمكن حكومة الوفاق الوطني من القيام بمسؤولياتها الكاملة في ادارة شؤون قطاع غزة كما الضفة الغربية قبل نهاية العام الجاري كحد اقصى، وببركة الاقصى وقيامة فلسطين في الاونيسكو قبل ست سنوات بالتمام والكمال خرجت الولايات المتحدة اليوم من هذه المنظمة الدولية متهمة اياها بانها معادية لاسرائيل، حسنا فليكسر الفلسطينيون وراءها جرة من غير تلك المصنفة ضمن التراث العالمي "ما في شي بيستاهل".


الخميس ۱۲ / ۱۰ / ۲۰۱۷
للمزيد من المعلومات يرجى العودة إلى المصدر : MTV
71 views
 
Copyright © 2012 Lebanese Info All rights reserved.
Swiss Made - A realization by THALES IT