بغياب التشريع... ما هو الممنوع والمسموح online؟

أكثر من 72% من اللبنانيين الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي من الذين ينشرون مواقف سياسية على حساباتهم الالكترونية باتوا يخشون التعرض لملاحقات قضائية وخصوصاً أن أكثر من عشرين منهم منذ عام 2015 استدعوا الى مكتب مكافحة الجرائم المعلوماتية وخضعوا للتحقيقات بعد أن كتبوا "بوست" لم يعجب مسؤولا سياسيا او غير سياسي!

ممنوعات كثيرة صار على المواطن أن يتجنبها كي لا يتحول "الستاتوس" الى جريمة! فكما في الشارع ممنوعات وقواعد أساسية لحماية الحقوق العامة... والأمر ينسحب على مواقع التواصل الاجتماعي!

تتغير الأسماء والملفات لكن وفي كل مرة تحصل توقيفات بسبب تغريدة او تعليق يتحرك الرأي العام رفضاً وخصوصاً أن عمليات التوقيف لا تحترم دائما الأصول. فما هي حقوق الموقوف؟

صحيح أن لا قانون ينظم عمل مواقع التواصل الالكتروني في لبنان بعد... وللغاية صدر أخيراً كتاب أرسله وزير العدل سليم جريصاتي بتوصية من رئيس الجمهورية ميشال عون الى القضاء يشدد فيه على عدم توقيف أي شخص بسبب منشور الكتروني كتبه، لكن الكتاب يتضمن تشديدا على تطبيق القوانين، اي منع القدح والذم وفقا لبنود قانون العقوبات وقانون المطبوعات للصحافيين وتفسيرات هذه المخالفة مطاطة، ما يفقد الكتاب روحيته وفاعليته.


الأحد ۱٣ / ۰۸ / ۲۰۱۷
للمزيد من المعلومات يرجى العودة إلى المصدر : MTV
303 views
 
Copyright © 2012 Lebanese Info All rights reserved.
Swiss Made - A realization by THALES IT