شهيب شارك في تأبين علي مصطفى الحج في كيفون

أحيت بلدة كيفون و"الحزب التقدمي الإشتراكي"، ذكرى مرور أسبوع على وفاة المناضل في الحزب علي مصطفى الحج "أبو ياسين"، في حضور عضو كتلة "اللقاء الديمقراطي" النائب أكرم شهيب على رأس وفد كبير من الحزب تقدمه عضو مجلس القيادة ياسر ملاعب ووكيل داخلية الغرب بلال جابر، ممثل النائب طلال أرسلان رئيس دائرة الغرب في "الحزب الديمقراطي اللبناني" نديم يحيى"، عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب بلال فرحات، الوزير السابق فايز شكر، مشايخ من طائفة الموحدين الدروز، إمام جامع كيفون الشيخ حسين الحركة، بلال داغر ممثلا "حزب الله"، عماد غملوش ممثلا "حركة امل"، رئيس بلدية كيفون علي داغر، رئيس بلدية كفرمتى نظير خداج، الرئيس السابق لاتحاد بلديات الغرب الأعلى والشحار وليد أبو حرب العريضي وحشد من الكوادر الحزبية والشخصيات ومن أبناء كيفون والجوار.

وفي كلمة له، قال شهيب: "في مثل هذا اليوم، 13 آب، ومن هذا الموقع، انطلق الرجال دفاعا عن وحدة هذا الوطن وعروبته، في مثل هذا اليوم نتذكر الشهداء، فكان الطائف بعد هذه الواقعة 13 آب وعاد الوطن إلى الوطن، وللشهداء كل الشهداء الذين دافعوا عن الوطن والذين حرروا الوطن، لهم كل التحية في هذا اليوم"، مضيفا "بالأمس القريب ودعنا رفيقين عزيزين، مهدي سرحال وعثمان جوهر، واليوم نودع رفيقا مؤسسا، دمثا، صادقا ووطنيا مخلصا، آمن بالعيش الواحد وعدالة المجتمع وصدق الانتماء إلى جبل أحبه، آمن بحرية الخيار وحب العطاء".

وتابع: "أبو ياسين حمل قضايا الأهل في كيفون وهموم الناس في الجوار بترفع وتجرد. أبو ياسين صاحب الأخلاق النبيلة والعاطفة الصادقة والإيمان الثابت ترك في هذه البلدة العزيزة وفي الجوار بصمة خير طيبة وفي كل ما قام به في رحلة العمر، فهو من الرعيل الأول في الحزب الذين نعتز بمسيرتهم النضالية والحزبية، منهم من قضى ومنهم من لا يزال في الميدان، قدوة ومثالا وعطاء. وهو من الأوائل الذين أسسوا فرع الحزب في كيفون في السبعينات، وترأس جمعية كيفون الخيرية لسنوات، فقدم دون منه ودونما حساب، لم يتعب يوما ولم ييأس ساعة فأعطى بترفع وإخلاص ونظافة كف، وفي أيامه الأخيرة تحمل ما تحمله بصبر وإيمان، وترك ارثا طيبا حيث اجتهد وأنتج، وصيتا أطيب حيث عرف، وعائلة كريمة نعتز بها".

وختم شهيب: "أبو ياسين آمن كما آمنا بالحوار، بالشراكة، بالعيش الواحد، بالعدالة الاجتماعية، بحرية الرأي، بحق الاختلاف تحت سقف القانون، بدولة المؤسسات، فلنعمل بهذا الإيمان ونستمر بهذا النهج حماية لما تبقى اليوم من مؤسسات في هذا الوطن. لأبو ياسين الرحمة ولعائلته الصغيرة العزاء، ولكيفون التي أحب ونحب دوام العزة والاستقرار والسلام".


الأحد ۱٣ / ۰۸ / ۲۰۱۷
للمزيد من المعلومات يرجى العودة إلى المصدر : MTV
74 views
 
Copyright © 2012 Lebanese Info All rights reserved.
Swiss Made - A realization by THALES IT