بلال بدر يبدأ حياته الزوجية في مربّعه الامني القديم

المركزية
بعدما توارى في حي الصفصاف على مدى ثلاثة أشهر، عاد الارهابي الشهير بلال بدر الذي أشعل نار المعركة مع حركة "فتح" على مدار سبعة أيام في مخيم عين الحلوة في نيسان الماضي، وتسبب بسقوط سبعة فلسطينيين وجرح نحو أربعين، الى حي الطيري في مخيم عين الحلوة بعدما تزوج من براء غالب حجير، وسكن على أطراف الحي بين بستان الطيار ومنطقة الصفصاف الخاضعة لوجود "عصبة الانصار" الاسلامية وليس فيها أي تواجد لـ"حركة فتح"، وفق ما علمت "المركزية" من مصادر فلسطينية. 

وأضافت المصادر أن "بدر مطلوب بنظر القيادات الفلسطينية الوطنية والاسلامية لاعتقاله وتسليمه للدولة اللبنانية، وعمّم القرار باعتقاله أو قتله ولا تراجع عنه رغم تواريه لفترة في حي الصفصاف".

وأشارت الى أن "بدر وزع اليوم منشورا الى أهالي المخيم لفت فيه الى ما سمّاه "مؤامرة تحاك ضدنا"، داعيا الى "ضبط النفس وعدم التجاوب مع المشاكل التي قد تفتعل في المنطقة".

ولفتت المصادر الى أن "عودة بدر تنبئ بمخاطر مقبلة"، داعية "عصبة الانصار" التي يتواجد في نطاق انتشارها وهي فصيل اسلامي وافق على اعتقاله وتسليمه للدولة، "ان تبادر الى اعتقاله وهي وحدها القادرة على ذلك بعدما نجحت في إتمام عملية تسليم الارهابي خالد مسعد الى الامن العام اللبناني في وقت سابق".


السبت ۱۲ / ۰۸ / ۲۰۱۷
للمزيد من المعلومات يرجى العودة إلى المصدر : MTV
105 views
 
Copyright © 2012 Lebanese Info All rights reserved.
Swiss Made - A realization by THALES IT