من يستثني حوار بعبدا من الدعوات؟

أكثر من صرخة ستطلقها هيئة التنسيق النقابية غدا في اجتماع ستعقده في مقر رابطة اساتذة الاساسي استنكارا لواقع عمره اكثر من خمس سنوات من المماطلة في اقرار سلسلة الرتب والرواتب التي بات مصيرها اما الرد من قبل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الى مجلس النواب او التوقيع عليها مع إبداء ملاحظات على بعض بنودها.


فالسلسلة التي نادى بها أولا القطاع العام وحاول القطاع الخاص اللحاق بها، يستثني لقاء بعبدا الاثنين المقبل هيئة التنسيق من الدعوة اليها حيث اقتصر تمثيلها على نقيب المعلمين في المدارس الخاصة رودولف عبود كما أشارت مصادر تربوية متابعة لـ"المركزية"، قائلة "اجتمع الرئيس الى كل المتضررين نوعا ما من السلسلة من اساتذة جامعة وقضاة ونقابات مهن حرة وهيئات اقتصادية واصحاب مؤسسات تربوية خاصة، ووحدها هيئة التنسيق النقابية المعنية الاولى بالسلسلة استثنيت رغم انها طالبت اكثر من مرة بإسماع الرئيس رأيها".


ولفتت الى ان استثناء هيئة التنسيق، قرار متخذ سلفا لاقصاء العاملين في القطاع العام الذين اصبحت مطالبهم تحصيل حاصل، ما سبب امتعاضا في صفوف الهيئة التي قررت عقد اجتماع غدا في الثانية عشرة والنصف، تعلن من خلاله عدم قبول اختصارها بفرد منها، اذ اعتبرت المصادر ان من غير المقبول ان يحصل حوار في بعبدا بين جميع المتضررين والمستفيدين والمعنيين بالسلسلة من دون دعوة ممثلي هيئة التنسيق الذين هم أساس قيام السلسلة.


وأكّدت المصادر ان العمل مستمر لمنع اي محاولة لضرب وحدة التشريع بين القطاعين الخاص والعام، موضحة ان اول من طالب بالسلسلة كان القطاع العام وحاول فيما بعد القطاع الخاص اللحاق بها، فأصبح هذا الاخير مدعوا الى حوار بعبدا والقطاع العام مستثنى منه، وبالتالي لن نقبل دق اسفين في هيئة التنسيق بهذا الشكل.



وأملت المصادر ان يذهب حوار بعبدا الى العمل على عدم رد السلسلة، وان يأخذ رئيس الجمهورية الملاحظات في الاعتبار من اجل اعداد مشاريع قوانين في بعض الثغرات ودرسها، متمنية ان تسير الامور ايجابا، والا سنعود الى نقطة الصفر، والى انفجار اجتماعي كبير، يُترجم بعنوان عريض هو "لا عام دراسيا".


وختمت "بعد خمس سنوات لن نقبل استثناء من انتظروا سلسلة تآكلت مفاعيلها، وتسبّبت بارتفاع الاسعار وبزيادة الاقساط المدرسية، والنتيجة ستكون مشكلة اجتماعية ومعيشية كبيرة".


الجمعة ۱۱ / ۰۸ / ۲۰۱۷
للمزيد من المعلومات يرجى العودة إلى المصدر : MTV
155 views
 
Copyright © 2012 Lebanese Info All rights reserved.
Swiss Made - A realization by THALES IT