هل تخضع سلسلة الرتب والرواتب إلى تسوية؟

علمت صحيفة "الحياة" من مصادر وزارية أن دعوة رئيس الجمهورية الرئيس ميشال عون الى اللقاء الحواري الموسع تأتي في سياق مناقشة بعض البنود الواردة في سلسلة الرتب والرواتب في ضوء اعتراض عون على بعض بنودها الضريبية لتأمين الموارد المالية المطلوبة لتغطية كلفة صرفها على المستفيدين منها في القطاع العام.

ولفتت المصادر نفسها الى أن عون كان قد طلب ترحيل بعض البنود الضريبية من السلسلة وتعديل بعضها الآخر، وقالت إن ملاحظاته عليها تنسحب أيضاً على موقف مماثل منها لجمعية المصارف والهيئات الاقتصادية.

واعتبرت أن اللقاء الحواري يشكل مناسبة قد تكون الأخيرة لإعادة النظر في بعض البنود الضريبية في السلسلة، لا سيما أن الرئيس لم يتخذ قراره النهائي حتى الساعة بالتوقيع عليها في ضوء استبعاد رئيس البرلمان نبيه بري عدم توقيعه.

وقالت إن السلسلة قد تخضع إلى تسوية ترضي الهيئات الاقتصادية ولا تقلق العاملين في القطاع العام، خصوصاً أن رئيس لجنة المال والموازنة النائب إبراهيم كنعان كان صوّت وزملاءه في "تكتل التغيير والإصلاح" عليها في الجلسة التشريعية. ورأت أن أي تعديل في البنود الضريبية يجب أن يتلازم مع البحث عن موارد مالية أخرى لتحقيق التوازن بين كلفة صرفها وبين توفير المال لتغطية هذه الكلفة لأن المالية العامة لم تعد قادرة على تحمل المزيد من العجز في الموازنة.


الجمعة ۱۱ / ۰۸ / ۲۰۱۷
للمزيد من المعلومات يرجى العودة إلى المصدر : MTV
69 views
 
Copyright © 2012 Lebanese Info All rights reserved.
Swiss Made - A realization by THALES IT