الحرارة المرتفعة ستقتل أكثر من 150 ألف شخص

ستودي الظروف الجوية القاسية بحياة أكثر من 150 ألف شخص في أوروبا سنويا، بحلول العام 2100، ما لم تتخذ إجراءات لكبح جماح تغير المناخ، وفقا لخبراء أوروبيين.

ونشرت صحيفة "نافتمبوريكي" اليونانية، نتائج دراسة جديدة أجراها مركز الأبحاث الموحد التابع للمفوضية الأوروبية، تفيد بأن 99% من الوفيات المتعلقة بالعوامل المناخية، ستنجم عن ارتفاع درجة الحرارة، وأن البلدان الواقعة في جنوب القارة الأوروبية هي الأكثر تعرضا لهذا الخطر.

كما أبرزت الدراسة أن الكوارث المتعلقة بالعوامل المناخية ستمس، بحلول 2100، كل اثنين من ثلاثة أشخاص في أوروبا، مقابل كل واحد من عشرين شخصا، وهو معدل خاص ببداية القرن الحادي والعشرين.

ويتنبأ الباحثون بارتفاع ملحوظ في نسبة الوفيات الناتجة عن فيضانات ساحلية في أوروبا (233 وفاة بحلول العام 2100 ، مقابل 6 وفيات في العام 2000).

وبحسب الدراسة، فإن الاحتباس الحراري سيؤدي إلى تنام سريع لمخاطر متعلقة بالظروف الجوية في أوروبا، في حال عدم اتخاذ إجراءات مناسبة. وعبر الباحثون عن أملهم في أن تسهم نتائج دراستهم في تحديد الأولويات الاستثمارية لحل مشكلة تأثير الظروف الجوية السيئة على البشر.


الخميس ۱۰ / ۰۸ / ۲۰۱۷
للمزيد من المعلومات يرجى العودة إلى المصدر : MTV
87 views
 
Copyright © 2012 Lebanese Info All rights reserved.
Swiss Made - A realization by THALES IT