البابا يندد بالهجمات على المسيحيين في نيجيريا وافريقيا الوسطى

ندد البابا فرنسيس بالهجمات الاخيرة التي استهدفت مسيحيين في نيجيريا وافريقيا الوسطى، داعيا في كلمته امام مصلين في  الفاتيكان، الى وضع حد "للكراهية".
وقال الحبر الاعظم الارجنتيني في نداء اطلقه في ختام الصلاة "ما زلت اشعر بحزن عميق جراء المأساة التي وقعت الاحد الماضي في نيجيريا داخل كنيسة حيث قتل اشخاص ابرياء".
واضاف الحبر الأعظم "كما تلقينا ويا للأسف هذا الصباح اخبارا عن اعمال عنف في افريقيا الوسطى استهدفت جماعات مسيحية"، داعيا المصلين الموجودين في الفاتيكان الى الصلاة من اجل "اخوتهم وأخواتهم" في البلدين.
واعرب البابا فرنسيس عن الأمل في "ان تتوقف كل اشكال الحقد والعنف، وألا تتكرر جرائم بشعة جدا ترتكب في اماكن العبادة التي يحتشد فيها المؤمنون للصلاة".
وقد قتل احد عشر شخصا على الاقل الاحد في كنيسة القديس فيليبوس الكاثوليكية في اوزوبولو قرب اونيتشا (جنوب) في نيجيريا.
ودان الرئيس النيجيري محمد بخاري هذا الهجوم، واصفا إياه بأنه "جريمة بشعة ضد الانسانية" و"تدنيس للمقدسات".
ونيجيريا، البلد الذي يضم اكبر عدد من السكان في افريقيا، مقسومة بين جنوب تسكنه اكثرية مسيحية وشمال يشكل المسلمون اكثرية سكانه.
ونادرا ما تستهدف هجمات الكنائس في جنوب البلاد، خلافا للشمال حيث تعرضت جماعة بوكو حرام الجهادية مرارا للكنائس والمساجد.
وتتزايد ايضا شهادات مثيرة للقلق عن مجازر جديدة تستهدف احيانا عاملين في المجال الانساني في افريقيا الوسطى، حيث حذر مسؤول كبير من الامم المتحدة لتوه من "مؤشرات الى امكان وقوع ابادة جماعية".
وقد قتل ستون شخصا على الاقل في الاسابيع الاخيرة، نتيجة معارك بين مجموعات مسلحة في نغاونداي (شمال غرب) وكاغا-باندورو (وسط) مطلع تموز، وباتنفاغو  (شمال غرب) اواخر تموز وحول ألياندو (جنوب) وغامبو (جنوب)، كما تفيد شهادات  تبلغتها وكالة فرانس برس الثلاثاء.
وفي غامبو التي شهدت احدث هجوم، قتل عاملون في الصليب الاحمر في افريقيا الوسطى و"عشرات الاشخاص"، في المركز الصحي، كما قال مدير الصليب الاحمر في افريقيا الوسطى انطون مباو بوغو.


الأربعاء ۰۹ / ۰۸ / ۲۰۱۷
للمزيد من المعلومات يرجى العودة إلى المصدر : MTV
81 views
 
Copyright © 2012 Lebanese Info All rights reserved.
Swiss Made - A realization by THALES IT