الراعي: لنحافظ على وجودنا الكنسي والمسيحي

أكّد البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي أننا "نعيش نتائج حروب فرضت على العراق وسوريا، غايتها اقتصادية وسياسية واستراتيجية، فأوجدت حروبا أهلية سياسية ومذهبية، شاركت فيها وأذكتها منظمات إرهابية بمساندة من دول نافذة. وبالنتيجة هدمت وقتلت وشردت الملايين من السكان الآمنين. ومنيت كنائسنا بخسارة العديد من أبنائها وبناتها ومؤسساتها. ولسنا نعلم ما ستؤول إليه الأوضاع السياسية عندنا. سنستعرض في جلساتنا كل هذه الأمور ونتبادل القراءات بشأنها".
واضاف خلال افتتاح مجلس بطاركة الشرق الكاثوليك مؤتمره الخامس والعشرين بعنوان "الرجاء والصمود"، في الصرح البطريركي الصيفي في الديمان: "المهم والأساسي أن نحافظ على وجودنا الكنسي والمسيحي في هذا المشرق كحماة لجذور المسيحية العالمية. نحن لسنا أقلية في منطقتنا ولا ينطبق علينا مفهوم الأقلية، فتاريخيا نحن هنا منذ ألفي سنة قبل الإسلام بأكثر من ستماية سنة؛ ولاهوتيا نحن جزء من جسد المسيح السري الذي هو الكنيسة. مطلوب منا أن نتذكر مع شعبنا معنى وجودنا ولو كان قليل العدد، بحسب قول الرب يسوع، وهو أن نكون "كالخميرة في العجين" و"كالملح في الطعام" و"كالنور أمام الناس". وفي هذا الوقت، نحتاج إلى مزيد من التعاون والعمل المشترك على كل صعيد من أجل تأمين عيش كريم لأبناء كنائسنا على أرض أوطاننا".


الأربعاء ۰۹ / ۰۸ / ۲۰۱۷
للمزيد من المعلومات يرجى العودة إلى المصدر : MTV
159 views
 
Copyright © 2012 Lebanese Info All rights reserved.
Swiss Made - A realization by THALES IT