شهيب: عودة الاشغال إلى نفق بحمدون بداية لإنهاء عذابات كبيرة

عقد في مركز اتحاد بلديات الجرد الأعلى - بحمدون مؤتمر صحافي تناول مشروع نفق بحمدون - صوفر، في حضور النواب اكرم شهيب، هنري حلو وفادي الهبر، مفوض الحكومة لدي مجلس الانماء والاعمار الدكتور وليد صافي، رئيس اتحاد بلديات الجرد الأعلى - بحمدون نقولا الهبر، وكيل داخلية الجرد في الحزب "التقدمي الاشتراكي" زياد شيا، منسق منطقة عاليه في "القوات اللبنانية" بيار نصار، ممثل الحزب "الديموقراطي اللبناني" رائد الصايغ، ممثل الحزب "القومي الاجتماعي" عصام عبد الخالق، شركة السروجي ممثلة بنقولا سروجي، رؤساء بلديات ومهندسين وحشد من فعاليات المنطقة.

وتحدث النائب شهيب فقال: "بعيدا عن نكد السياسة نلتقي جميعا، لنبشر الناس بأن عودة الأشغال إلى نفق بحمدون - صوفر هو بداية النهاية لإنهاء عذابات كبيرة ان كان لأولاد المنطقة أو للناس الذين يمرون في هذه المنطقة، ونعتذر كنواب عن التأخير في تنفيذ مشروع نفق بحمدون - صوفر، كما نعتذر سلفا عن المعاناة التي سيعانيها الناس في المرحلة المقبلة التي سيتم فيها استكمال الأشغال لتنفيذ هذا المشروع في المهل المحددة وفق الشروط والمواصفات المحددة".

وقال: "عندما أقول كنواب أقصد نواب قضاء عاليه الخمسة أي الامير طلال أرسلان وهنري حلو وفادي الهبر وفؤاد السعد، حيث كنا على توافق تام ونعمل يدا واحدة من أجل انجاز هذا المشروع الحيوي الذي يقع على طريق يمر عليها كل الناس، فهذا المشروع ليس لمنطقة واحدة محددة بل هو الشريان الأبهر للمواصلات في لبنان حيث يمر عليه يوميا كم هائل من السيارات والشاحنات، منها ما يتوجه إلى الداخل اللبناني ومنها إلى العالم العربي، ونأمل أن تعود الحياة إلى العالم العربي عبر بوابة درعا لتعود معها الحياة إلى لبنان".

وأضاف: "أريد أن أشكر الصندوق الكويتي الذي دائما يتحملنا ويتابع معنا، كما أشكر مجلس الانماء والإعمار. كنا كنواب المنطقة نتابع الامر منذ فترة زمنية طويلة للوصول إلى هذا اليوم الذي نعلن فيه عن انطلاق الأشغال لاستكمال تنفيذ مشروع نفق بحمدون - صوفر، خصوصا أن رؤساء بلديات المنطقة كانوا يعانون من الوضع القائم ويطالبوننا بانهاء هذه الأزمة، وهذا حق لهم علينا وحق الناس علينا في نفس الوقت".

كما توجه بالشكر إلى رئيس مجلس الإنماء والإعمار نبيل الجسر "الذي كان مكتبه وقلبه مفتوحين لنا مع فريق عمل مجلس الإنماء والإعمار لتلقي كل شكوى والمتابعة ولأخذ المبادرة من أجل انهاء الوضع غير المقبول، وأيضا في نفس الوقت الشركة التي التزمت المشروع سمعتها التي مثل المسك وهم يخافون عليها، ونحن نخاف عليها وان شاء الله في الوقت المحدد يتم التنفيذ على أكمل وجه".

وتابع: "من دون أدنى شك، المنطقة تحتاج إلى أمور كثيرة وهذا المشروع هو البداية، وقد أخذ الوقت لاستكمال تنفيذه، لأنه كما تحدث مفوض الحكومة الدكتور وليد صافي كانت هناك معوقات تقنية وفنية وإدارية مرتبطة بالتلزيمات، هذا بالإضافة إلى الوضع القانوني المفروض عليها. وأعود وأقول، إذا كانت الطريق بخير تكون المنطقة بخير. وعساه بعد إتمام المشروع نضع حدا نهائيا لمعاناة الناس، لذلك نتمنى السرعة في الإنجاز وحسن التنفيذ وهناك مثل يقول "اعط خبزك للخباز لو أكل نصفه". أنا أقول أعط خبزك للخباز أكيد خبزك سيزيد لأنه يصبح لديك قيمة مضافة".

وختم قائلا: "شكرا للأحزاب جميع الأحزاب السياسية في المنطقة، والشكر أيضا للإعلام الذي واكبنا طيلة هذه الفترة للوصول إلى هذا اليوم الذي نعلن فيه انطلاق استكمال الأشغال في نفق بحمدون - صوفر، وعسى أن نكون قريبا مع اطلاق مشاريع إنمائية جديدة. فنحن في هذه المنطقة العزيزة، بعيدا عن الاختلاف السياسي، فان الإنماء يجمعنا. وهنا نعود ونكرر ما قيل في ذكرى مصالحة الجبل التاريخية في بيت الدين إذا الجبل بخير يكون لبنان بخير".


الثلاثاء ۰۸ / ۰۸ / ۲۰۱۷
للمزيد من المعلومات يرجى العودة إلى المصدر : MTV
91 views
 
Copyright © 2012 Lebanese Info All rights reserved.
Swiss Made - A realization by THALES IT