جنبلاط: الإساءة الى الجيش ليست موقفاً سليماً

استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري في عين التينة رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط والنائب وائل أبو فاعور بحضور الوزير علي حسن خليل.


وبعد اللقاء قال جنبلاط: "كانت جولة أفق مفيدة جداً حول آخر التطورات، ونتمنى أن تقر الموازنة في الجلسات المقبلة وان نحترم التعهدات فيما يتعلق بسلسلة الرتب والرواتب على أن لا تتخطى ال1200 مليار ليرة وأن تساهم القطاعات المنتجة بدعم الموازنة، لأن هناك قطاعات تربح لكن لا تساهم بشكل كافٍ. ولاحقاً، وهذه وجهة نظري، لا بد من إعادة نظر في البنية الإقتصادية اللبنانية وأنا من الداعين في الأساس الى حماية الزراعة والصناعة لأن الإستمرار في نظرية الخدمات والسياحة والمصارف أثبتت الى حد ما ان هناك نقصاً كبيراً، هناك قطاعات منتجة فقط لتلبية حاجات سوق العمل وهناك بطالة متزايدة".

سئل هل أنتم مع إعطاء زيادات للمتقاعدين؟، فأجاب: "على أن لا تتجاوز السلسلة الـ1200 مليار وسنناقش مع الوزير علي حسن خليل هذا الأمر في جلسة مغلقة قبيل الجلسة التشريعية من أجل أن يكون موقف اللقاء الديمقراطي منسجم مع الموقف العام".


وقال جنبلاط: "نعم للمطالب لكن أيضاً نعم للتقيد بإقرار الموازنة والتقيد بالـ1200 مليار وهذا أفضل وسنبحث التفاصيل مع معالي وزير المال".


سئل هل تعتقد بقرب إقرار الموازنة؟، فأجاب: "أعتقد".


ولفت جنبلاط الى ان "الإساءة الى مؤسسة الجيش ليست موقفاً سليماً"، مضيفاً: "نعم نحن في موقف دقيق فيما يتعلق بموضوع محاربة الإرهاب، وقد نجحت الأجهزة الأمنية وبالتحديد الجيش في محاربة الإرهاب، وأحياناً تقع أخطاء وقد وقع خطأ في العملية التي سبقت العملية الأخيرة في عرسال. لا بد من المعالجة ولا بد من التحقيق لكن ليس من المفيد اليوم بل أشجب هذه المواقف. وفي قضية اللاجئين السوريين كنا بغنى عن سجال علني، فلا بد من معالجة هذا الأمر وتحفيز الدول المانحة باستمرار الدعم ولا بد اذا استطعنا أن ننشئ مخيمات منظمة، فقد فشلنا في الأساس بإنشاء مخيمات منظمة نتيجة الحساسيات اللبنانية الداخلية كي لا أقول شيئاً آخر. لا بد من مخيمات منظمة بانتظار الحل السياسي في سوريا وعودة هؤلاء الى بيوتهم".


الأحد ۱٦ / ۰۷ / ۲۰۱۷
للمزيد من المعلومات يرجى العودة إلى المصدر : MTV
46 views
 
Copyright © 2012 Lebanese Info All rights reserved.
Swiss Made - A realization by THALES IT