مخاوفٌ لدى اللاجئين من الغاء نقلهم لأميركا

اثار الرحيل المفاجئ لمسؤولين أميركيين من مراكز للاجئين في جزر استرالية في المحيط الهادئ مخاوف لدى طالبي اللجوء من عدم تنفيذ اتفاق يقضي باعادة اسكانهم في الولايات المتحدة، حسب ما اعلنت منظمة حقوقية.

وترسل كانبيرا طالبي اللجوء الذين يحاولون الوصول إليها عبر القوارب لمراكز للاجئين بجزيرة مانوس في بابوازيا-غينيا الجديدة وجزيرة ناورو الصغيرة في المحيط الهادئ.

وهاجمت منظمات الدفاع عن حقوق الانسان بشدة طريقة تعاطي السلطات الاسترالية مع اللاجئين وظروف اقامتهم في هذه المخيمات.

لكن شكوكا اثيرت حول ترتيبات الاتفاق بعد أن هاجم الرئيس الاميركي دونالد ترامب رئيس الوزراء الاسترالي مالكولم تورنبول خلال مكالمة هاتفية مطلع العام الجاري واصفا الاتفاق بانه "غبي"، قبل أن يوافق لاحقا على المضي في تنفيذه.

وأفاد رينتول أنّ مسؤولي وزارة الداخلية "لم يعطوا أي إشارة للاجئين على عودتهم مجددا".

وأوضح أن "نحو 200 لاجئ في ناورو اجروا مقابلات وخضعوا للكشف الطبي، فيما خضع 70 آخرون في جزيرة مانوس لاجراءات مماثلة".

وأضاف "الناس بات لديهم شكوك اكبر بأنه ليس هناك اتفاق".

لكن وزيرة الخارجية الاسترالية جولي بيشوب عبّرت عن ثقتها بعدم الغاء الاتفاق، مشيرة إلى أنّ "الأمر يتقدّم كما نتوقّع".

وقالت بيشوب للإذاعة الاسترالية "تلقينا تطمينات من الرئيس ترامب ونائب الرئيس (مايك) بنس وآخرين بأنه سيتم الالتزام بالاتفاق".


الأحد ۱٦ / ۰۷ / ۲۰۱۷
للمزيد من المعلومات يرجى العودة إلى المصدر : MTV
98 views
 
Copyright © 2012 Lebanese Info All rights reserved.
Swiss Made - A realization by THALES IT