الرياشي بمؤتمر الجمعية الطبية اللبنانية الفرنكوفونية: وزر مهمّ للتعاون

افتتحت الجمعية الطبية اللبنانية - الفرنكوفونية، أعمال مؤتمرها الثامن، في حفل أقامته في المعهد العالي للأعمال، برعاية رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ممثلا بوزير الاعلام ملحم الرياشي، وبالاشتراك مع مستشفى المشرق والمعهد العالي للأعمال وبالتعاون مع نقابتي أطباء لبنان والشمال.

حضر الافتتاح الى الوزير الرياشي، النائب نبيل نقولا، الوزير السابق محمد جواد خليفة، سفير لبنان في الاونيسكو الدكتور خليل كرم، نقيب أطباء لبنان ريمون الصايغ، النائب الفرنسي اللبناني ايلي عبود، وزير الخارجية الفرنسي السابق فيليب دوست بلازي، رئيس مجلس إدارة مستشفى المشرق البروفسور انطوان معلوف، مدير المعهد العالي للأعمال ستيفان اتالي، نقيب أطباء الشمال عمر عياش، عميد كلية الصحة في الجامعة اللبنانية الدكتورة نينا سعد الله زيدان، الملحقة الثقافية في السفارة الفرنسية في لبنان فيرونيك أولانيون وحشد من الأطباء والشخصيات الاكاديمية والاجتماعية.

وتحدث الوزير الرياشي ممثلا راعي المؤتمر فقال "اريد اولا، باسم رئيس الجمهورية الجنرال ميشال عون، الذي منحني شرف تمثيله في هذه المناسبة المميزة، ان ارحب بكم. ان المؤتمر الثامن للجمعية الطبية الفرنسية - اللبنانية يمنح لبنان الفرصة لتهنئكم، باعلى صوت، لانكم قد استدعيتم بفضل صفاتكم المهنية والانسانية، الى العمل معا من اجل تبادل الخبرات المميزة لصالح هذه الصداقة اللبنانية - الفرنسية القديمة. نحن ممتنون للغاية، في الرابع عشر من تموز، ذكرى قيم الاخوة، المساواة، والحرية، فلترافقكم تمنيات لبنان الحارة".

وأضاف "سنكون متيقظين في هذا المؤتمر للاستفادة من ثمرته. كيف لا وانتم قد وضعتم الانسان في صلب اهتماماتكم من خلال برنامج يطلق طب الغد؟ من "هندسة الجينوم" الى "النجاحات الجديدة في العلاج الجيني" مرورا "بالذكاء الاصطناعي والجراحة"، أقدر جيدا رهانات مثل هذه المواضيع في الوقت الذي كانت فيه مشاكل أخلاقيات البيولوجيا هائلة. هذه هي الحقائق التي تشكل تحديا لنا جميعا. في الوقت الذي تشهد النظم والقيم تحولا كاملا، مؤتمركم هذا هو أكثر من مجرد رؤية استباقية.
هذا المؤتمر، أردتموه مطلبا ملحا يفرضه سعينا المشترك من أجل الصحة للجميع. هذا هو المشروع الضخم الذي سوف تقومون به. وعلاوة على ذلك، أود أن أشارككم الاقتناع بأنّ مؤتمركم، من حيث الجوهر، هو وزر مهم لديناميات التعاون داخل أسرتنا الفرنكوفونية.
هذا هو المكان الذي يمكن أن يبرز من خلال توفير العناصر التي تحتاجها لتعزيز صدقيتها".

وختم الرياشي "بقي لي أن أتمنى لكم مؤتمرا ناجحا ومثمرا وأطلب منكم الانضمام الي للتعبير عن تقديرنا للجمعية الطبية الفرنسية - اللبنانية، بالنسبة للكثيرين، هي بالفعل مثال على التفاني، اشكركم".


السبت ۱۵ / ۰۷ / ۲۰۱۷
للمزيد من المعلومات يرجى العودة إلى المصدر : MTV
123 views
 
Copyright © 2012 Lebanese Info All rights reserved.
Swiss Made - A realization by THALES IT