اجتماع لفاعليات عرسال وممثلين للنازحين: أمن البلدة ليس مرتبطا بجرودها وهي تحت سقف الدولة ونثق بالجيش وقيادته

عقد اليوم، في مكتب منسقية عرسال في "تيار المستقبل"، لقاء ضم رئيس بلدية عرسال باسل الحجيري وعددا من فاعلياتها وممثلين لمخيمات النازحين السوريين، واصدر المجتمعون بيانا اشاروا فيه الى ان "النازحين السوريين في عرسال ومحيطها يبدون كل الشكر للدولة اللبنانية وشعبها على حسن استقبالهم كضيوف وأخوة، في ظل الحرب الدائرة على أرضهم في سوريا، ويؤكدون دعمهم لكل ما تقوم به الدولة اللبنانية ومؤسساتها الشرعية من جهود لضمان أمن النازحين في مخيماتهم". واكد المجتمعون "تقديرهم للتحقيق الشفاف الذي بادرت قيادة الجيش إلى القيام به، لجلاء الملابسات التي رافقت العملية الأخيرة في بعض مخيمات النازحين على تخوم البلدة، وحرصهم على أن يكونوا شركاء الجيش والأجهزة الشرعية اللبنانية في كل ما تقوم به على صعيد مكافحة الارهاب". كما اكدوا أن "عرسال كانت ولا تزال تحت سقف الدولة اللبنانية، وحاضنة لمؤسساتها الشرعية، وفي مقدمها الجيش، الذي يخوض أشرف التضحيات لحماية لبنان وأهله، ومن ضمنهم أهالي عرسال والمقيمين فيها، من خطر الإرهاب". وشددوا على "كامل الثقة بالجيش وبقيادته، كصمام أمان لهذا البلد، ويهمهم التأكيد أن أهالي عرسال لن يكونوا إلا حيث يكون جيشهم الوطني، وإلى جانبه في أي مواجهة يخوضها لحماية لبنان، كما كانوا دائما". واشار المجتمعون الى أن "أمن عرسال ليس مرتبطا بما يحصل أو قد يحصل في جرودها، ويسوده الاستقرار في عهدة القوى الشرعية، من جيش وأجهزة أمنية، لم تبد يوما إلا مطلق الحرص على تأمين سلامة أهالي عرسال وكل الإخوة النازحين السوريين الموجودين في مخيماتها". وشددوا على "ضرورة الوعي والتضامن بين الجميع في عرسال، لقطع الطريق على كل من يخطط لاستغلال ما قد يحصل في الجرود للعبث بأمن البلدة، وتهديد استقرارها، وتأكيد مسؤولية الدولة في محاسبة كل من تسوله نفسه القيام بهذه المهمة الدنيئة". واتفق المجتمعون على "إبقاء اجتماعاتهم مفتوحة، وتشكيل خلية أزمة، لمتابعة أي تطورات، والتنسيق مع الدولة وجيشها وأجهزتها الأمنية، لتأمين سلامة عرسال وأهلها والمقيمين فيها".

الجمعة ۱٤ / ۰۷ / ۲۰۱۷
للمزيد من المعلومات يرجى العودة إلى المصدر : Kataeb
243 views
 
Copyright © 2012 Lebanese Info All rights reserved.
Swiss Made - A realization by THALES IT