تيمور جنبلاط ترأس وفدا إلى بيت الدين لتهنئة العمار

زار وفد كبير من "اللقاء الديمقراطي" والحزب التقدمي الاشتراكي، برئاسة تيمور جنبلاط، مطرانية الموارنة في بيت الدين، حيث قدم التهنئة للمطران مارون العمار بتسلمه مهمات المطرانية.
وضم الوفد وزير التربية مروان حمادة، النائبين علاء الدين ترو وايلي عون، طوني انطونيوس ممثلا النائب نعمه طعمه، عضو مجلس قيادة الحزب وليد صفير، رئيس اتحاد بلديات اقليم الخروب الشمالي زياد الحجار، رئيس اتحاد بلديات اقليم الخروب الجنوبي جورج مخول، وكيل داخلية الحزب في اقليم الخروب سليم السيد ووكيل داخلية الحزب في الشوف رضوان نصر، رئيس رابطة مخاتير الشوف محمد شعبان، رؤساء اتحادات بلديات الشوف الاعلى وحشد من رؤساء بلديات ومخاتير الشوف.

وتحدث باسم الوفد الوزير حمادة، فقال: "نحن لا نأتي الى بيت الدين لنتأهل بك، نحن نأتي لنحج الى هذه المطرانية التي هي جزء من تاريخنا، وحاضرنا ومستقبلنا. فعلى مر السنوات والعقود والدهر، كانت المختارة وكرسي بيت الدين يدا واحدة لتأمين العيش المشترك في الجبل، بل أكثر من ذلك، لتأسيس لبنان، لبنان الذي نعرفه اليوم، لبنان الصغير اولا ثم الكبير، على رغم كل ما يعاني من مآس، هو نتاج هذه المحبة، هذا الابداع، الذي جمع في الجبل، الكرسي في بيت الدين والبطركية في بكركي، وقصر المختارة. ليس فقط كممثلين عن مسيحيين ودروز، ولكن ايضا كنماذج عن هذا التنوع اللبناني، الذي يجمع اليوم حولك يا سيادة المطران، اهل الشوف، اي اكثر منطقة تعددية واختلاطا في لبنان، وهي اذ تتحلق حولك في هذا الظرف، في ظرف استلامك هذه المطرانية الجميلة".

وأضاف: "نحن، باسم تيمور بك وباسم وليد جنبلاط نقول لك، انت تتأهل بنا في هذا الصرح في هذا الموقع، ونحن نتمنى ان نمضي معك سنوات عديدة نحصن فيها المصالحة الوطنية الكبرى، التي انطلقت من هنا لتشمل كل لبنان، من النهر الكبير الى الناقورة، وكان دائما هذا الجبل هو المدماك والقلب، وانت اليوم في قلبنا، وأتينا الى قلبنا لنقول لك نحبك ونحب كنيستك، نحب اهلك، نحب اهلنا في الجبل وفي كل لبنان، وهذا شعور من وليد بك ومن تيمور ومن كل الاهل وليس فقط من الحزب التقدمي الاشتراكي، بل من انصار الحزب واصدقائه ومن كل الطوائف مجتمعة، وكل القرى مجتمعة". وتابع: "نحن هنا رؤساء بلديات ومخاتير، ولصدفة نواب ووزراء، ولكن كلنا اهل، وجئنا الى هنا حتى نهنئ انفسنا بك، فمبروك".

من جهته، قال العمار: "اهلا وسهلا بكم جميعا برعايتكم، وبرعاية النواب والوزراء، والشخصيات من رؤساء بلديات ومخاتير. المميز بكم انكم تأتون بوجه ضاحك، وبمحبة وأخوة كبيرة جدا، وهذا يعكس حضورنا جميعا في المنطقة، ويعكس تاريخنا جميعا في هذه المنطقة، فأهلا وسهلا، وان شاء الله هذا البيت يبقى بيتكم". وأضاف: "الفكرة الثانية، وهي اريد ان ارحب بمن تمثلون، وليد بك بالدرجة الأولى، وكل اهلنا في المنطقة، وانتم بمن تمثلون، رؤساء بلديات ومخاتير وكلكم جميعا".

وأضاف: "اذا نظرنا الى تاريخ المنطقة، نعلم اننا مررنا بظروف صعبة، ولكن اذا اردنا قياسها مع الظروف الجميلة التي عشناها سويا، لا تعمل الا نسبة قليلة من تاريخنا المشرق الكبير والعريق في هذه المنطقة". 

وختم: "أحمل سلامي الى وليد بك والى كل المسؤولين وكل اهلنا الموجودين في المنطقة، انا فرح بأن أكون في هذه المنطقة وسعيد معكم في هذه المنطقة، ولست خائفا من العيش هنا، لان اهلنا هنا يعلموننا ان نكون سعداء وان يكون لدينا ثقة بذاتنا وبأرضنا وبالمسؤولين عنا، ثقة بربنا الذي وضعنا في هذه المنطقة، فهذا هو الذي يسعدني واعتقد به، ويجعلني فرحا بوجودي هنا، نتمنى ان نكون جميعا يدا بيد، بكل صدق ومحبة وبكل ثقة ببعضنا البعض، ان نكون يدا بيد لبقى الجبل عامرا بنا، ونعمره لاولادنا ولاولاد اولادنا".


الأربعاء ۱۲ / ۰۷ / ۲۰۱۷
للمزيد من المعلومات يرجى العودة إلى المصدر : MTV
236 views
 
Copyright © 2012 Lebanese Info All rights reserved.
Swiss Made - A realization by THALES IT