إطلاق النار على مظاهرة في "أورم" طالبت بوقف الاقتتال بين "الإخوة"

تعرض متظاهرون في بلدة أورم الكبرى بريف حلب الغربي لإطلاق رصاص من قبل مجهولين أثناء انطلاق مظاهرات في البلدة اليوم الجمعة، نادت بوقف الاقتتال بين الفصائل وتوحيد الصفوف.

وتعرضت إحدى المظاهرات التي طالبت هيئة "تحرير الشام" وحركة "نور الدين الزنكي" بالتوقف عن القتال فيما بينهم وإعادة توحيد الصفوف إلا أن مجهولين أطلقوا النار على المتظاهرين ما أدى إلى وقوع إصابات في صفوفهم ونقلهم إلى النقاط الطبية.

الناشط "محمود عزيزة"  (أبو العز الحلبي أحد المشاركين بالمظاهرة) قال لأورينت نت: "خرجت بعد صلاة الجمعة مظاهرة في بلدة أورم بريف حلب الغربي طالبت الفصائل بالتوحد ووقف الاقتتال وبعد وصول المظاهرة للاوتستراد الرئيسي فوجئت بصراخ أحد الأشخاص من خلفي وعمره تقريباً ١٨ عام يطلب المساعدة".

وأضاف "أبو العز الحلبي"، "اعتقدت بأنه سقط بسبب مرض لأتفاجأ بإصابته في بطنه بطلق ناري رغم أنني لم أسمع أي صوت لإطلاق نار ماجعل المتظاهرين يهربون". وأشار الحلبي، أن المظاهرة انتهت بعد الحادثة، وقال: "اعتقد أن كاتم صوت استخدم من قبل من أطلق النار". 

من جانبه، قال  رئيس مخفر أورم "غسان الشيخ" لأورينت نت إنه قد وصلتهم روايات متضاربة حول ما حصل وهناك عدة روايات تفيد بأن صوت الإطلاق لم يسمع. وقال الشيخ: "ليس بمقدوري الجزم حتى الآن والتحقيقات جارية وهناك شهود أكدوا أن سيارة أطلقت النار وانصرفت".

في حين، قال رئيس المجلس المحلي لأورم "محمد علي": "الفصيل الموجود في أورم هو فيلق الشام وكنا دائماً بمنأى عن أي اقتتال وما حصل حتى الآن مجهول لنا".

يشار إلى أن اقتتالاً نشب قبل عدة أيام بين هيئة "تحرير الشام" وحركة "نور الدين الزنكي" في ريفي حلب الشمالي والغربي، في حين قالت كتائب "فجر الخلافة" اليوم إنها شكلت قوات فصل بين الفصيلين في ريف حلب الشمالي إلا أن الاشتباكات ما تزال مستمرة في الريف الغربي.

الجمعة ۱۰ / ۱۱ / ۲۰۱۷
للمزيد من المعلومات يرجى العودة إلى المصدر : Orient Net - 395 views
 
Copyright © 2012 Lebanese Info All rights reserved.
Swiss Made - A realization by THALES IT