فرنسا تؤكد ضرورة حرية الحركة للحريري

، عقب تقارير تفيد بأن السعودية وضعته تحت الإقامة الجبرية وتمنع عودته لبلاده، وأنها أجبرته على الاستقالة من منصبه قبل أسبوع.

فقد قالت الخارجية الفرنسية اليوم الجمعة إنها تريد أن يكون الحريري حرا في تحركاته وتنقلاته، وأن يلعب دوره الحيوي في لبنان. وأضافت في بيان أن سفيرها في السعودية التقى الحريري في مكان إقامته بعد عودته من الإمارات، دون أن تعطي تفاصيل أكثر عن اللقاء.

وصدر بيان الوزارة الفرنسية بعد ساعات من تصريحات الوزير جان إيف لودريان التي رجح  فيها أن الحريري لا يخضع للإقامة الجبرية في السعودية، وليس هناك أي قيود على حركته.

وصرح لودريان في مقابلة مع إذاعة "أوروبا1" الخاصة بلأن "الحريري حر على حد علمنا.. نعتقد أنه حر في تحركاته في السعودية وليس قيد الاحتجاز، وعليكم سؤاله إذا كانت حياته في خطر.. استقال وسافر إلى أبو ظبي، والمهم أن يتخذ خياراته، وما يهمنا هو استقرار لبنان وأن يُطرح حل سياسي بسرعة".

وجاءت تصريحات لودريان عقب لقاء الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في الرياض.

وأكد الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله اليوم أن لديه معلومات بأن الحريري يخضع للإقامة الجبرية في السعودية، وهو ما نفته الرياض من قبل. وكان الحريري أعلن استقالته من العاصمة السعودية السبت الماضي، وفاجأ قراره القوى السياسية في لبنان. وجاء هذا التطور في سياق تصعيد للتوتر بين السعودية وإيران.

الجمعة ۱۰ / ۱۱ / ۲۰۱۷
للمزيد من المعلومات يرجى العودة إلى المصدر : الجزيرة - 603 views
 
Copyright © 2012 Lebanese Info All rights reserved.
Swiss Made - A realization by THALES IT