عون يحشد لدعم دولي لإعادة الحريري

أكد الرئيس اللبناني ميشال عون أنه لا يمكن البت باستقالة رئيس الوزراء سعد الحريري قبل عودته إلى لبنان والتأكد من أسبابها، معبرا عن قلقه مما يتردد عن الظروف المحيطة بوضع الحريري.

وذكّر عون خلاله لقائه مجموعة الدعم الدولية للبنان في قصر بعبدا بالاتفاقيات الدولية والحصانات التي توفرها الدول.

وأفاد مراسلنا في لبنان عمر الصلح بأن سفراء الدول الداعمة للبنان أكدت بدورها دعمها للخطوات التي يقوم بها عون.

وخلال اللقاء ثمّن الرئيس عون وعي القيادات الوطنية وتضامنها في هذه المرحلة الدقيقة وحرصها على الوحدة الوطنية.

ومن جهته قال ممثل الامم المتحدة إن مجموعة الدعم الدولية تؤيد موقف الرئيس عون وتدعم سيادة واستقلال لبنان، كما أكد استعداد مجموعة الدعم للمساعدة في إيجاد حلول للأزمة الراهنة في لبنان.

واستقبل الرئيس عون تباعا، القائم بأعمال السفارة البابوية في لبنان المونسنيور ايفان سانتوس، والقائم بأعمال السفارة السعودية في لبنان وليد بخاري، وسفير الإمارات في لبنان حمد الشامسي، سفير مصر في لبنان نزيه النجاري، سفير الأردن في لبنان نبيل المصاروه، سفير دولة قطر علي بن حمد المري والسفير السوري علي عبد الكريم علي.

وخلال استقباله القائم بالأعمال السعودي وليد بخاري أكد رئيس الجمهورية اللبنانية أنه "من غير المقبول الطريقة التي حصلت فيها استقالة الرئيس سعد الحريري"، مطالبا "بعودة الرئيس الحريري إلى لبنان".

وكان سعد الحريري قد استقال من منصبه كرئيس للوزراء يوم السبت في تصريح ألقاه أثناء تواجده في السعودية، ما دفع لبنان نحو أزمة سياسية عميقة.

وقد أثارت الاستقالة المفاجئة للحريري تكهنات واسعة النطاق في لبنان بأن السياسيين المتحالفين مع السعودية قد تم زجهم في صراع إقليمي بين إيران والسعودية الأمر الذي أجبر سعد الحريري إلى الإعلان عن الاستقالة، بحسب رويترز

المصدر: وكالات 

نتاليا عبدالله

الجمعة ۱۰ / ۱۱ / ۲۰۱۷
للمزيد من المعلومات يرجى العودة إلى المصدر : روسيا اليوم - 566 views
 
Copyright © 2012 Lebanese Info All rights reserved.
Swiss Made - A realization by THALES IT