خبير عسكري تركي.. لهذا مضطرون للتعاون مع روسيا وإيران

أوضح الخبير العسكري التركي "ميتيه يرار" بأنّ عملية إدلب تختلف عن "درع الفرات" التي بدأتها تركيا العام المنصرم، لافتا إلى أنّ عملية إدلب لا يوجد فيها تعريف واضح للصديق والعدو، مؤكدا وجود ما يتراوح بين 20 و30 ألف مسلّح في المنطقة.

قد تسيطر PYD على الحدود
وأشار يرار إلى أنّ تركيا قد تواجه 3 مخاطر رئيسة في إدلب، ملخّصا إياها فيما يلي:

1- احتمالية قيام PYD بعمليات هجومية على مخافر الشرطة  الواقعة على الحدود التركية.
2- من الممكن حدوث صراع فعلي مع داعش، وهذا احتمال قوي، إذ من الممكن أن يفعل داعش ما لم يفعله في الباب.
3- قد تضطر تركيا إلى الاختيار بين الجيش الحر وتحرير الشام.

كيف سنثق بإيران؟ وهل أصبح الأسد صديقا؟
وطرح الكاتب عددا من الأسئلة، أفاد بأنها أسئلة منطقية، إذ قال: "من الدول الحليفة لنا؟ هل الأسد صديق أم عدو؟ لماذا نتعاون مع روسيا وهي التي تقتل المدنيين؟ كيف نثق بإيران التي عارضت تركيا مرارا فيما يخص قضيتي سوريا والعراق؟ إنّ هذه الأسئلة منطقية ومعقولة للغاية، ولهذا من الضروري ترتيب أولويات تركيا الحالية فيما يخص الملف السوري، وهذه الأولويات هي على النحو التالي:

1-الحيلولة دون وقوع مآساة إنسانية جديدة في المدينة.
2- اتخاذ التدابير اللازمة، والتي من شأنها رفع أمن واستقرار المنطقة الحدودية.
3- عدم السماح لـ PKK وداعش والتنظيمات المشابهة لهما بالسيطرة على المناطق الحدودية مع تركيا.
4- توفير مناخ يلائم المرحلة الانتقالية للأسد.
5- إنشاء مناطق آمنة للاجئين الراغبين بالعودة إلى بلادهم.

مضطرون للتعاون مع روسيا
وأكد يرار على أنّه لا خيار أمام تركيا سوى السعي إلى تحقيق سلّم الأولويات التي ورد ذكره، مضيفا: "اختلاف سلّم الأولويات بالنسبة إلى الدول الفاعلة يؤدّي إلى نشوب صراع، فلا توجد بين تركيا والولايات المتحدة الأمريكية نقاط مشتركة ولذلك نحن مضطرون إلى التعاون مع كلّ من روسيا وإيران التي خلقنا نقاط مشتركة معهما، والنقطة التي اتفقنا عليها معهما هو  إنشاء منطقة خالية من النزاع، وإدلب واحدة من بين هذه المناطق".

وذكر الكاتب أنّ تركيا تسعى بشكل حثيث للتعاون مع روسيا وإيران للحيلولة دون وقوع موجة لجوء جديدة، وبالتالي تسرّب عناصر إرهابية بين المدنيين إلى تركيا، مضيفا: "سواء أرغبنا أم لم نرغب فإننا مضطرون للتعاون مع روسيا وإيران".

الثلاثاء ۱۰ / ۱۰ / ۲۰۱۷
للمزيد من المعلومات يرجى العودة إلى المصدر : Orient Net - 872 views
 
Copyright © 2012 Lebanese Info All rights reserved.
Swiss Made - A realization by THALES IT