كتالونيا تعلن نفسها "دولة مستقلة".. ومدريد ترفض وتصعّد

وفى رئيس حكومة إقليم كتالونيا" تشارلز بويغديمونت" والأحزاب المؤيدة للانفصال عن إسبانيا بوعودهم وتهديداتهم لمدريد، ووقع الأول على وثيقة رمزية "لإعلان استقلال إقليم كتالونيا"، مع وقف تنفيذها بانتظار مساعي الوساطة مع مدريد.
وأفادت مصادر محلية أن هذه الوثيقة لا تعتبر رسمية لأنها لم تحظ بمصادقة البرلمان، لكنها تهدف إلى فتح قنوات حوار مع الدولة الإسبانية.

وقال متحدث في حكومة كتالونيا، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية، إن "إعلان الاستقلال" ينص على "قيام الجمهورية الكتالونية كدولة مستقلة وذات سيادة تحترم القانون والديمقراطية والمبادئ الاجتماعية"، مشيراً إلى أن الرئيس علّق إعلان الانفصال ودعا إلى الحوار.


بدورها ردت مدريد سريعاً على لسان "سورايا ساينز" نائبة رئيس الوزراء الإسباني بالقول إن رئيس كتالونيا "لا يعرف أين هو، ولا إلى أين يسير" بإقدامه على هذه الخطوة.
وقالت "ساينز" للصحفيين إن الحكومة ستعقد اجتماعا طارئا الأربعاء لاتخاذ قرار ردا على ما قام به "الانفصاليون"، رافضة دعوة "بويغديمونت" إلى إجراء وساطة مع مدريد، معتبرة أن "الحوار بين الديمقراطيين يكون باحترام القانون".

وكان رئيس حكومة إقليم كتالونيا قد علق إعلان انفصال الإقليم عن إسبانيا، وقال إنه سيكشف عن خطط لتطبيق نتائج استفتاء الانفصال، لكنه لم يذهب إلى حد "إعلان الاستقلال" بشكل نهائي.
وأكد في كلمة أمام نواب البرلمان المحلي مساء أمس الثلاثاء أن نتائج الاستفتاء جعلت الإقليم يكسب الحق في "إعلان الاستقلال"، لكنه طلب من البرلمان تعليق العملية، تمهيداً لحوار سياسي مع حكومة مدريد.


يشار إلى أن الحكومة الإسبانية لمحت إلى احتمال استخدام المادة 155 من الدستور التي يجري بموجبها حل الحكومة في كتالونيا وتعليق امتيازات الحكم الذاتي.
جدير بالذكر أن "كارليس بيغديمونت"، رئيس إقليم كاتالونيا كان قد تعهد بإعلان الاستقلال من جانب واحد خلال أيام، بعدما صوّت أكثر من مليوني ناخب لمصلحة الانفصال في استفتاء حظرته مدريد الأحد الماضي، وشارك فيه 43 في المئة فقط من إجمالي عدد الناخبين.

الأربعاء ۱۱ / ۱۰ / ۲۰۱۷
للمزيد من المعلومات يرجى العودة إلى المصدر : Orient Net - 553 views
 
Copyright © 2012 Lebanese Info All rights reserved.
Swiss Made - A realization by THALES IT