قبل تطهيرها.. مباحثات في الرقة لإخراج مدنييها العالقين

أعلن التحالف الدولي ضد تنظيم داعش، مساء الثلاثاء، أن مسؤولين محليين وشيوخ عشائر سوريين، بدأوا يقودون محادثات لتأمين ممرات آمنة لخروج المدنيين من أجزاء في الرقة يسيطر عليها تنظيم داعش.

وأوضح التحالف في بيانه أن شيوخ عشائر محليين من مجلس #الرقة المدني يقودون المحادثات لتحديد أفضل الطرق لتمكين المدنيين من مغادرة المدينة، لكنه لم يفصح عن الجهة التي يتحاورون معها.

وقال مدير العمليات في التحالف جوناثان براغا في البيان، إن مسؤولية التحالف تكمن في القضاء على التنظيم مع الحفاظ على أرواح المدنيين إلى أقصى حد ممكن، مضيفاً أنه لا يزال هناك الكثير من القتال الشاق في المدينة.

وكانت العديد من التحذيرات الأممية أطلقت في الآونة الأخيرة لمصير الآلاف من المدنيين العالقين في بعض مناطق داعش في الرقة، والذين لا يجرأون على الفرار خوفاً من التنظيم الذي هدد بتصفيتهم.

يذكر أن معقل #داعش السوري كان تقلص إلى آخر حدوده بعدما خسر التنظيم على مدى أشهر من المعارك مع قوات سوريا الديمقراطية نحو 90% من مساحة سيطرته في #الرقة.

ودخلت قوات سوريا الديمقراطية التي تقاتل تنظيم الدولة الإسلامية بدعم أميركي الأحد "الأسبوع الأخير" من معركة الرقة، على ما أعلنت قائدة هذه الحملة لوكالة فرانس برس.

وكانت تلك القوات المؤلفة من فصائل كردية وعربية سيطرت على نحو تسعين في المئة من المدينة التي شكلت معقلاً للتنظيم المتطرف في سوريا، وحاصرت ما تبقى من جهادييه في جيب قرب وسطها.

وأعلنت قائدة حملة "غضب الفرات" روجدا فيلات، أن عناصرها يتقدمون إلى مناطق سيطرة داعش على جبهتين في شمال المدينة وشرقها. وصرحت لوكالة فرانس برس من الضواحي الغربية للرقة الأحد "في حال التقاء المحورين نستطيع أن نقول إننا دخلنا الأسبوع الأخير من حملة تحرير الرقة".

كما أفاد علي شير، القائد الميداني في "وحدات حماية الشعب" التي تشكل المكون الرئيسي لقوات سوريا الديمقراطية، أن عناصره حاصروا منطقة مستشفى الرقة، وبدأوا، الأحد، يعدون لهجوم حول الملعب شمالا.

الأربعاء ۱۱ / ۱۰ / ۲۰۱۷
للمزيد من المعلومات يرجى العودة إلى المصدر : العربية - 896 views
 
Copyright © 2012 Lebanese Info All rights reserved.
Swiss Made - A realization by THALES IT