السعودية: ثلاثة مطلوبين في احتجاجات القطيف يسلّمون أنفسهم

قالت وزارة الداخلية السعودية يوم الاثنين إن ثلاثة سعوديين أدرجت السلطات أسماءهم على قائمة تضم 23 مطلوباً أمنياً صدرت قبل أعوام إثر احتجاجات محافظة القطيف في 2011، قد سلّموا أنفسهم للجهات الأمنية في المملكة.

وذكرت الوزارة أن الثلاثة الذين سلموا أنفسهم هم محمد عيسى اللباد ورمزي محمد جمال وعلي حسن آل زايد وقالت "سيتم أخذ مبادرتهم بتسليم أنفسهم في الاعتبار". 
ومعظم المطلوبين المدرجة أسماؤهم على القائمة إما قتلوا أو اعتقلوا في السنوات القليلة الماضية. وقالت صحيفة "سعودي جازيت" إن ثلاثة فقط من بين الأسماء الواردة في القائمة الأصلية ما زالوا طلقاء فيما سلم ثمانية أنفسهم. وأضافت أن البقية قتلوا في اشتباكات مع قوات الأمن.

وتقوم قوات الأمن السعودية منذ أكثر من شهرين بحملات أمنية واعتقالات في بلدة العوامية التي يعيش فيها نحو 30 ألف شخص وتقع في المنطقة الشرقية ذات الأغلبية الشيعية. وتصاعد القتال خلال الأسبوعين الماضيين عندما دخلت قوات خاصة البلدة. وفي مايو أيار الماضي بدأت السلطات حملة لهدم الحي القديم في العوامية بهدف منع المسلحين من استخدام الشوارع الضيقة لتفادي الاعتقال، بحسب زعمها.

ويقدر السكان أن ما يصل إلى 20 ألف شخص فروا إلى بلدات وقرى مجاورة، ويقول سكان إن ما يصل إلى 12 شخصاً قتلوا الأسبوع الماضي وهم ثلاثة من رجال الشرطة وتسعة مدنيين.

وتشهد المنطقة التي تقع في محافظة القطيف المنتجة للنفط اضطرابات وهجمات على قوات الأمن من حين لآخر منذ احتجاجات "الربيع العربي" عام 2011 إذ يشكو السكان من ظلم كبير في تعامل الحكومة معهم لأسباب طائفية. سيتم أخذ مبادرة المطلوبين الذين بادروا بتسليم انفسهم في الإعتبار ومعاملتهم وفق الأنظمة المرعية بالمملكة.— وزارة الداخلية (@MOISaudiArabia) August 7, 2017

الثلاثاء ۰۸ / ۰۸ / ۲۰۱۷
للمزيد من المعلومات يرجى العودة إلى المصدر : الميادين - 1930 views
 
Copyright © 2012 Lebanese Info All rights reserved.
Swiss Made - A realization by THALES IT